Accessibility links

logo-print

مقتدى الصدر يدعو أتباعه إلى عدم التعاون مع القوات الأميركية


دعا السيد مقتدى الصدر في بيان له اليوم الجمعة أتباعه في مدينة الصدر إلى عدم التعاون مع القوات الأميركية والوقوف ضدهم واعتبارهم أعداء.

وحث البيان الصادر عن مكتب الشهيد الصدر في مدينة النجف ويحمل توقيع الصدر، أهالي مدينة الصدر إلى عدم التعاون مع القوات الأميركية قائلا إن هذه القوات تسعى إلى تشويه سمعة المدينة وبث الدعايات والشائعات الكاذبة وتقول إن هناك مفاوضات وتعاونا بينكم وبينهم.

وأضاف البيان، نحن على ثقة أنكم قد اتخذتموهم أعداء لكم، فعدو الله عدوكم لا محالة، بحسب تعبير البيان.

وتظاهر الآلاف من سكان مدينة الصدر بعد صلاة الجمعة اليوم احتجاجا على إنشاء مركز أمني أميركي في المدينة، مطالبين بتفعيل دور الشرطة والجيش العراقيين للاضطلاع بالمهمات الأمنية.

وانطلقت التظاهرة من أمام مكتب الشهيد الصدر وسط المدينة حيث تقام صلاة الجمعة وجابت شوارع المدينة مرددة هتافات منها "كلا كلا أميركا" و"لا نريد قواعد أميركية في مدينتا".

وأكد بيان بإسم "سكان مدينة الصدر" أنهم مع إنطلاقة الخطة الأمنية، رغم الجروح، ملتزمون بأوامر قيادتهم الدينية، ومتعاونون مع الخطة الأمنية مع علمهم أن ما أفسده "المحتل" لا يمكن إصلاحه في هذه الفترة الزمنية القصيرة، بحسب تعبير البيان.

وتابع البيان، أن أبناء مدينة الصدر فعلوا ذلك ليثبتوا للعالم أجمع أنهم أحرص ما يكون على مصلحة العراق.

وكان الصدر قد أعلن دعمه خطة امن بغداد التي انطلقت في الـ14 من فبراير/ شباط الماضي بمشاركة نحو 90 ألف جندي عراقي وأميركي.
XS
SM
MD
LG