Accessibility links

logo-print

علاوي يطرح خيارات للخروج من الأزمة في العراق منها إقالة المالكي


طرح رئيس القائمة العراقية إياد علاوي الأربعاء ثلاثة خيارات في حال فشل المؤتمر الوطني المزمع عقده لحل الأزمة في البلاد، وطالب بإقالة رئيس وزراء الحكومة العراقية نوري المالكي من منصبه، للخروج من الأزمة السياسية التي تصاعدت في البلاد إثر اعتقال نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بتهمة دعم الإرهاب.

وقال علاوي رئيس الوزراء العراقي الأسبق في مؤتمر صحافي من مقره في بغداد مخاطبا الكيانات السياسية الرئيسية أبرزها التحالف الوطني العراقي إن معالجة الأزمة الحالية تكون بأن "يقوم التحالف الوطني بتسمية شخصية جديدة لرئاسة الوزراء" بدلا عن المالكي أو "تشكيل حكومة جديدة تعد لإجراء انتخابات مبكرة".

أما المقترح الثالث فهو "العمل على تشكيل حكومة شراكة وطنية استنادا إلى مؤتمر أربيل".

ويمثل مؤتمر الكتل السياسية العراقية الذي عقد في أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق في نوفمبر/ تشرين الثاني 2010، أحد الاتفاقيات الرئيسية التي شكلت بموجبها الحكومة الحالية التي يرأسها المالكي.

وتتهم القائمة العراقية (التي تشغل 81 مقعدا من أصل 325) المالكي بالتفرد في السلطة. وقد اتهم نائب رئيس الجمهورية واحد قيادي العراقية صالح المطلك عبر وسائل الإعلام المالكي بأنه "ديكتاتور" الأمر الذي صاعد من حدة الأزمة السياسية.

وكانت القائمة العراقية التي يتزعمها علاوي وتمثل غالبية السنة في البلاد، علقت مشاركة نوابها ووزرائها في جلسات البرلمان والوزارة في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي بسبب ما اعتبرته "سياسة التهميش والإقصاء التي تتبعها الحكومة" برئاسة نوري المالكي بحقها.

وللقائمة العراقية تسعة وزراء في الحكومة. وتفاقمت الأزمة السياسية التي تهدد بحدوث حرب أهلية في العراق مع صدور مذكرة توقيف بحق نائب الرئيس طارق الهاشمي من القائمة العراقية ما دفع الأخير إلى الانتقال إلى إقليم كردستان العراق.

وكانت القائمة العراقية الأكثر تقدما في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مارس/ آذار 2010 لكنها لم تستطع تشكيل الحكومة لأن الأحزاب الشيعية شكلت "الائتلاف الوطني العراقي" (159 مقعدا) وانتخبت المالكي لرئاسة الوزراء.

ومن جانبه، أعرب عضو ائتلاف دولة القانون النائب شاكر دشر عن أمله في أن توقف العراقية تعليق مشاركة وزرائها ونوابها في مجلسي الوزراء والنواب. وأضاف في مقابلة مع "راديو سوا": "نأمل أن يحصل قرار نهائي لحضورهم في جلسات وإلغاء رفع حضورهم بالدراسات".

ودعا دشر القائمة العراقية إلى عدم التصعيد واستغلال الأزمة الحالية وأضاف لـ"راديو سوا": "نأمل من القائمة العراقية أن تعي مدى خطورة الموضوع لكي لا يكون هناك تصعيد وألا يحصل استغلال للأزمة في سبيل تحقق المطالب".

XS
SM
MD
LG