Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يناقش فرض عقوبات جديدة على إيران


يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة في الإسبوع المقبل لبحث مشروع القرار الذي اتفقت الدول الست الكبرى على صيغته والرامي الى فرض عقوبات جديدة على ايران بسبب رفضها تعليق انشطتها النووية.

وكان سفير روسيا فيتالي تشوركين وسفير بريطانيا ايمير جونز باري قد اعلنا التوصل الى اتفاق على صيغة مشروع القرار الذي سلمت الدول العشر غير الدائمة العضوية في مجلس الامن نسخا عنه.
ويستهدف مشروع القرار تشديد العقوبات المفروضة على ايران بموجب القرار 1737 الذي كان قد اتخذه المجلس في ديسمبر كانون اول الماضي.
ويقضي ذلك القرار بتجميد اموال وموجودات وموارد عشر مؤسسات واثني عشر شخصية تشارك في البرنامجين النووي والصاروخي .
غير ان مشروع القرار الجديد يضيف الى اللائحة ثلاث عشرة مؤسسة وخمسة عشر شخصية ، ويحظر شراء اي اسلحة من ايران ، كما يدعو الدول الاعضاء الى اليقظة والتحفظ في بيع ايران اسلحة مثل الدبابات والمروحيات الهجومية والطائرات المقاتلة.
وشأنه شأن القرار 1737 ، فان مشروع القرار الجديد يستند الى المادة الحادية والاربعين من ميثاق الامم المتحدة التي تسمح لمجلس الامن بفرض عقوبات اقتصادية وتجارية ولكنها تستبعد استخدام القوة لتنفيذها.
ويطلب مشروع القرار من المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي تقديم تقرير خلال ستين يوما حول مدى احترام تقيد ايران بنصوصه.
XS
SM
MD
LG