Accessibility links

الحكومة العراقية تحيى الذكرى السنوية للهجوم الكيماوي على قرية حلبجة الكردية


يصادف اليوم الذكرى 19 للهجوم بالأسلحة الكيماوية الذي أمر صدام حسين بشنه على قرية حلبجة الكردية.
ولأول مرة تحيي حكومة ُبغداد تلك الذكرى بالدعوة إلى الوقوف دقيقة َ حِدادا على أرواح الضحايا فيما تتواصل معاناة ُالعديد من الضحايا في مدينة آربيل الذين يلومون الحكومة َ لعدم تقديم مساعدات كافية لهم.
وفي كردستان العراق احي المواطنون المناسبة بالوقوف صمتا لخمس دقائق.
وقال فلاح بكير مدير مكتب العلاقات الخارجية في الحكومة الكردية الإقليمية بالعراق:
"إن إحياء الذكرى مؤشرٌ واضح على التغيير في العراق وأن أيام الديكتاتور ولت إلى غير رجعة وأن هناك نظاما جديدا في البلاد."
وقد ندد العديدُ من سكان حلبجة بالحكومة الكردية الإقليمية التي قالوا إن مسؤوليها يتذكرون الضحايا يوم الذكرى لكنهم لا يقدمون شيئا لمساعدتهم بقية العام.
مراسل"راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG