Accessibility links

logo-print

عباس يطالب بعدم تعديل المبادرة العربية ويدعو إسرائيل إلى التفاوض غير المشروط


دعا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في خطاب أمام المجلس التشريعي السبت إلى عدم تعديل المبادرة العربية خلال مؤتمر القمة الذي سيعقد في المملكة العربية السعودية.

وقال في خطابه بمناسبة نيل الحكومة الفلسطينية الجديدة الثقة: "نحن من هنا ندعو إلى عدم تعديل مبادرة السلام العربية، وأن تبقى كما هي ومن ثم تبنيها من قبل القمة العربية، التي ستعقد في الرياض نهاية الشهر الجاري، كما تم تبنيها عام 2002 في قمة بيروت ".

وقال عباس إن الشعب الفلسطيني ينبذ العنف بكل أشكاله ودعا إسرائيل إلى استئناف مفاوضات السلام للتوصل إلى حل يستند إلى الشرعية الدولية.

وأضاف "لا بد من التأكيد مجددا على إننا ننبذ العنف بكل أشكاله ونسعى إلى حل يستند إلى الشرعية الدولية وعبر المفاوضات التي نرحب اليوم بأن يتم استئنافها وصولا إلى سلام شامل وعادل بعيدا عن المراوحة، والحلول المجزوءة والانفرادية".

ودعا رئيس السلطة الفلسطينية في كلمته إلى "التزام متبادل من قبل إسرائيل بوقف كل أشكال العنف والاعتداءات والاغتيالات وغيرها من الممارسات التي تجري يوميا".

كما قال إن الشعب الفلسطيني يتطلع إلى "مساهمة الدول العربية الفعالة في إنهاء الحصار وفي تعزيز صمود شعبنا ومؤسساته الوطنية والتحرك الفعال لتوفير الآلية الضرورية من أجل وضع مبادرة السلام العربية موضع التنفيذ".

وتوجه عباس إلى "الشعب الإسرائيلي وحكومته وأحزابه"، مؤكدا أن الفلسطينيين "مستعدون بدون أي قيود للسير في طريق السلام العادل عبر استئناف المفاوضات بين حكومة إسرائيل وبين قيادة منظمة التحرير الفلسطينية".

وأكد أن "طريق الاستيطان وبناء جدار العزل وحصار القدس لا يقرب يوم السلام الراسخ بيننا بل يجعل الطريق نحو السلام أكثر تعقيدا وصعوبة".
XS
SM
MD
LG