Accessibility links

logo-print

هجمات بغاز الكلور تقتل وتصيب أكثر من 350 شخصا في الأنبار


أسفر إنفجار ثلاث شاحنات تنقل غاز الكلور ويقودهما إنتحاريون في الأنبار عن مقتل نحو عشرة أشخاص وإصابة 350 شخصا بأعراض تسمم أمس الجمعة.

وقال الجيش الأميركي اليوم السبت إن إنفجار الشاحنة الأولى وقع بالقرب من بلدة العامرية وأدى إلى إصابة نحو 100 شخص بإلتهابات خفيفة في الجلد والرئة، وبعد ذلك بـ40 دقيقة فجر الانتحاري الثاني شاحنته التي كانت معبئة بالمتفجرات و900 لتر من من غاز الكلور على بعد خمسة كيلومترات إلى الجنوب من الفلوجة.

أما الإنفجار الثالث، فوقع بالقرب من مدينة الرمادي وأدى أيضا إلى تسرب غاز الكلور ما تسبب في إصابة احد المدنيين وجندي أميركي.

وقال الجيش الأميركي إن قوات التحالف ردت على الهجوم وعثرت على 350 شخصا يعانون من أعراض الإختناق بالغاز السام.

يذكر أن المسلحين إستخدموا غاز الكلور في هجماتهم الإنتحارية في محافظة الانبار خمس مرات منذ 28 من يناير/كانون الثاني الماضي، كما أن الجيش الأميركي اكتشف الشهر الماضي مصنعا قرب الفلوجة يعد فيه مقاتلو تنظيم القاعدة السيارات الملغومة مستخدمين غاز الكلور.

وكان الجيش الأميركي قد عثر في شهر فبراير/شباط الفائت على مستودعات للأسلحة الكيميائية خلال حملة دهم نفذها الجيش الأميركي الخميس في الفلوجة على مكان يشتبه بأنه يحوي مصنعا للأسلحة.

XS
SM
MD
LG