Accessibility links

موسكو تدعو إلى إشراك إيران في وقف أعمال العنف الطائفي في العراق


قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إن إيجاد حل جماعي يشمل إيران وجميع القوى الكبرى هو الوسيلة الوحيدة لوضع حد لأعمال العنف الطائفي التي تمزق العراق.
وأضاف أن ثمة حاجة لوضع إستراتيجية جديدة ولكن ينبغي أن تكون هذه المرة على أساس جماعي لإصلاح الوضع في العراق وفي منطقة الشرق الأوسط بأكملها، حسب تعبيره.

وقال لافروف إن من الممكن تحقيق تطلعات القوى السياسية المعتدلة في العراق والتحرك بالعراق في الاتجاه الصحيح، غير أنه شدد على أن ذلك لن يتم إلا بإشراك إيران.

ودعا لافروف الولايات المتحدة إلى إظهار المزيد من المرونة تجاه إيران لكي يتم حل الأزمة التي أثارها برنامج طهران النووي. وأضاف إن جزءا كبيرا من المشكلة مرتبط بعدم رغبة واشنطن في تطبيع العلاقات مع طهران على أساس المبادئ المقبولة بشكل عام.

وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة تمكنت من التوصل إلى حل توافقي بشأن كوريا الشمالية من خلال إظهارها بعض المرونة في التعامل مع بيونغ يونغ والتخلي عن المطالب الصارمة. وأضاف لافروف بأن إتباع نفس النهج قد يساعد في استئناف المفاوضات الخاصة بالملف النووي الإيراني.

XS
SM
MD
LG