Accessibility links

بوش يتعهد باستخدام حق النقض لوقف مشروع قانون يشترط سحب القوات الأميركية من العراق


تعهد الرئيس بوش السبت باستخدام حق الفيتو أي النقض ضد مشروع القانون الذي طرحه المشرعون الديمقراطيون بشأن تمويل الحرب في العراق وأفغانستان إذا نص مشروع القانون على شروط تفرض سحب القوات الأميركية من العراق.

وقال الرئيس بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي إنه في وقت الحرب يتعين على الكونغرس دعم القوات المسلحة الأميركية لافتاً إلى أن مجلس النواب الأميركي سيبدأ الأسبوع القادم في مناقشة مشروع قانون الإنفاق الحربي الطارئ. وأضاف:

"إن هدف هذا القانون ينبغي أن يكون إعطاء قواتنا في جبهة الحرب الموارد والأموال والمعدات لمحاربة أعدائنا".

غير أنه أشار إلى أن بعض المشرعين في مجلس النواب يريدون استخدام هذا المشروع كفرصة لفرض انسحاب من العراق وصرف المخصصات على مشاريع أميركية داخلية لا علاقة لها بالحرب على الإرهاب وأضاف:

"تحتاج قواتنا إلى أن يوافق الكونغرس على قانون الإنفاق الطارئ بالسرعة الممكنة، وقد بدأنا في الأسابيع القليلة الماضية إستراتيجية جديدة في العراق، وتحت قيادة الجنرال بيتريوس شنت قواتنا حملة صعبة وخطيرة لمساعدة العراقيين على تأمين عاصمتهم".

وتابع أن هذه الخطة ما زالت في مراحلها الأولية إلا أنها بدأت تحقق بعض التقدم مشيرا إلى أن القوات العراقية والأميركية اعتقلت في الفترة الأخيرة نحو 700 شخص من المنتمين إلى الميليشيات الشيعية كما أنهم شنوا حملات ضد مسلحين سنيين وعثروا على العديد من الأسلحة التي تستخدم لقتل القوات الأميركية:

"هذه إشارات تبعث على الأمل، وفي الوقت الذي تشن فيه هذه الحملات، فإنها ستساهم في مساعدة الحكومة العراقية على تحقيق استقرار في البلاد وإعادة بناء الاقتصاد، وتحقيق تقدم في مجال المصالحة الوطنية".

ودعا الرئيس بوش أعضاء الكونغرس إلى التفكير ملياً قبل التصويت على مشروع قانون الإنفاق الحربي الطارئ لافتاً أن مشروع القانون الذي يريد مجلس النواب مناقشته سيضع قيوداً اعتباطية على استخدامات مخصصات الحرب وسيتطلب سحب القوات الأميركية من العراق في عام 2008.

وأضاف أن المصادقة على مشروع القانون دون المطالبة بسحب القوات الأميركية ستمنح المشرعين الذين يقولون إنهم يدعمون القوات الأميركية فرصة إظهار دعمهم فعلا:
XS
SM
MD
LG