Accessibility links

logo-print

الحكومة المصرية تشن حملة ضد جماعة الإخوان المسلمين قبل التصويت على التعديلات الدستورية


قالت جماعة الإخوان المسلمين إن 11 من أعضائها اعتقلوا في حملة للحكومة ضد أكبر جماعة للمعارضة بالبلاد وذلك قبل تصويت برلماني على تعديلات دستورية يقول الإسلاميون إنها تهدف إلى منعهم من المشاركة في العمل السياسي.

وارتفع بذلك عدد أعضاء الجماعة الذين اعتقلوا إلى 47 على مدى أسبوع ومنذ أعلنت الجماعة بأنها ستقاطع اقتراعا لمجلس الشعب على التعديلات من المقرر أن يجري غدا الأحد.

ومن المتوقع أن يقر المجلس الذي يهيمن عليه الحزب الحاكم بزعامة الرئيس حسني مبارك التعديلات التي تشمل حظر الأنشطة السياسية القائمة على الدين. وستطرح التعديلات فور إقرارها في استفتاء شعبي في أبريل/نيسان.

وحثت منظمة العفو الدولية جميع أعضاء مجلس الشعب السبت على رفض التعديلات المقترحة واصفة إياها بأنها "أكبر تآكل لحقوق الإنسان منذ 26 عاما".

وتهدف الفقرة المناهضة للإرهاب إلى تغيير قوانين الطوارئ السارية منذ أن اغتال متشددون إسلاميون الرئيس الراحل أنور السادات قبل 26 عاما.

وقال حازم فاروق عضو الكتلة البرلمانية للإخوان إن أحدث اعتقالات جرت يوم الجمعة حين كان 14 شخصا بينهم 11 من العاملين في مكتبه يوزعون إمدادات طبية في إحدى المناطق الفقيرة بالقاهرة.
XS
SM
MD
LG