Accessibility links

واشنطن تشهد تظاهرات مناهضة وأخرى مؤيدة للحرب في العراق


يتجمع آلاف المتظاهرين وسط العاصمة واشنطن السبت ومن ثم يسيرون إلى مقر وزارة الدفاع الأميركية متابعين احتجاجاتهم ضد الحرب في العراق في الذكرى الرابعة لبدء الحرب. وكان قد اعتقل خلال مظاهرات الجمعة نحو 100 شخص.

وقال بل هاكويل وهو متحدث باسم منظمة ناشطة تعرف اختصار باسم آنسر، "إن هناك تغيرا في مشاعر الرأي العام في أميركا ضد الحروب ولذلك نفكر في عمل شئ بهذا الشأن ليس فقط بالتصويت بل بالنشاط في الكفاح ضد الحروب"، على حد قوله.

ومن المزمع إقامة تظاهرات احتجاج على الحروب في مدن أميركية أخرى خلال الأيام القادمة، مما يعكس تزايد المعارضة لدى الرأي العام للحرب في العراق.

من جهة أخرى، تظاهر نحو ألف من مؤيدي الحرب في العراق اليوم السبت في واشنطن، في مواجهة مئات من الناشطين المناهضين لهذه الحرب.

وردا على تظاهرة الرافضين للحرب، احتشد مؤيدوها في الباحة المحيطة بنصب الحرب في فيتنام، وهم محاربون قدامى في الحرب المذكورة وعائلاتهم ارتدوا ملابس جلدية سوداء.

وباشر المئات التوجه الى الباحة حيث كان الناشطون المناهضون للحرب بدأوا التجمع على بعد حوالى مئة متر.
وقام هؤلاء بتمزيق اللافتات الداعية إلى انهاء الحرب، وقال محارب قديم رفض كشف هويته لوكالة الصحافة الفرنسية ان رافضي الحرب "لا يعرفون ماذا يفعلون، انهم يسيئون لجنودنا".

XS
SM
MD
LG