Accessibility links

هلع بين مواقع الانترنت بسبب مشروع قانون أميركي لمكافحة القرصنة


سادت حالة من القلق بين العديد من المواقع الالكترونية يوم الأربعاء بسبب مشروع قانون أميركي أمام الكونغرس لمكافحة القرصنة رأت هذه المواقع أنه قد يهدد وجودها.

وأعلن عدد من المواقع نيته الاحتجاب طيلة 24 ساعة ومن بينها موقع Wikipedia الذي وضع خلفية مظلمة على صفحته الرئيسية بعدة لغات للاحتجاج على مشروع القانون.

وعرض الموقع رسالة بلغات مختلفة يعترض فيها على مشروع القانون الذي ينظره الكونغرس والذي قال إنه قد يضر بشدة بوجود "انترنت حرة ومفتوحة"، كما كتب على صفحته الرئيسية بحروف كبيرة بيضاء على خلفية سوداء "تخيل عالما من دون معرفة حرة".

وانضم محرك البحث العملاق Google للحملة ذاتها، ولكن من دون حجب صفحته، إذ اكتفى بتغطية شعاره المعروف بلوحة سوداء مع رسالة باللونين الأسود والأزرق، تقول "من فضلك: قل للكونغرس لا تفرض رقابة على الانترنت".

ويحظى مشروع القانون بتأييد شركات الإنتاج السينمائي التي تقول إنها تتضرر بشدة من عرض أفلامها على الانترنت بينما ترى شركات الانترنت أن المشروع يفرض رقابة غير مسبوقة على محتوى شبكة المعلومات الدولية.

ومن المتوقع أن ينظر مجلس الشيوخ في مشروع القانون الذي يحمل عنوان "مكافحة قرصنة الانترنت" تمهيدا لأن يأخذ مساره في الكونغرس بمجلسيه بعد أن تم إقراره من جانب لجنة فرعية بمجلس الشيوخ منذ شهور.

ويمكن مشروع القانون حملة حقوق الملكية الفكرية من تقديم شكاوى ضد المواقع الالكترونية وإغلاقها في حال انتهاكها لهذه الحقوق، مع إلزام محركات البحث والمواقع الأخرى بحجب المواقع المخالفة بموجب أمر قضائي، وكذلك إمكانية معاقبة المواقع على استضافة محتوى مسروق الأمر الذي تخشى شركات الانترنت أن يجعلها عرضة للمسؤولية عن تصرفات مستخدميها.

XS
SM
MD
LG