Accessibility links

مدير أمن عدن ينجو من محاولة اغتيال ووساطة لإخراج القاعدة من مدينة رداع اليمنية


قال مصدر أمني يمني إن مدير أمن عدن كبرى مدن جنوب اليمن، نجا من محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء الأربعاء في أحد شوارع المدينة، وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح مصدر في الشرطة أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على مدير أمن عدن العميد غازي أحمد علي أثناء عودته من العمل في شارع الكورنيش مما أدى إلى إصابة اثنين من مرافقيه بجروح.

وساطة شيوخ قبائل

من ناحية أخرى، أكدت مصادر قبلية لوكالة الصحافة الفرنسية أن شيوخ قبائل يقومون بوساطة من أجل إخراج مسلحي تنظيم القاعدة من مدينة رداع في محافظة البيضاء الجنوبية، في الوقت الذي يطرح قائد المجموعة في المدينة شروطا "تعجيزية" من بينها الإفراج عن معتقلين في غوانتانانو.

وذكر شيخ قبلي أن "أعضاء الوساطة القبلية التقوا قائد المسلحين في المدينة طارق الذهب"، وهو شقيق زوجة الإمام المتشدد الذي قتل في غارة أميركية العام الماضي أنور العولقي.

وقال الشيخ إن "الذهب طرح شرطين، أولا تطبيق الشريعة الإسلامية وثانيا إطلاق سراح 10 سجناء بينهم شقيقه نبيل وبعض السجناء في غوانتانامو".

ووصف المصدر القبلي هذه الشروط بأنها "تعجيزية، خصوصا شرط إطلاق سراح سجناء من غوانتانامو".

وذكر شهود عيان أن الهدوء يسود حاليا المدينة التي سيطر عليها مسلحو القاعدة يوم الاثنين.

إلا أن هذه السيطرة لم تثن المئات من المعارضين للرئيس علي عبد الله صالح من التظاهر كما في كل يوم الأربعاء للمطالبة بمحاكمته.

وطالب المتظاهرون أيضا بإخراج المسلحين من المدينة.

XS
SM
MD
LG