Accessibility links

مقتل خمسة جنود أميركيين في العراق وهيئة علماء المسلمين تستنكر تفجيرات الأنبار


أعلن الجيش الأميركي في بيان اليوم الاحد مقتل خمسة من جنوده، في عبوة ناسفة كانت مخبأة في جانب إحدى الطرق في بغداد.

وأوضح البيان أن أربعة جنود قتلوا وأصيب خامس في انفجار عبوة بالقرب من دوريتهم في غرب بغداد يوم السبت كما أصيب جندي آخر بعد أن أعقب الحادث تبادلٌ لإطلاق النار بأسلحة خفيفة.

وفي حادث منفصل قتل جندي أميركي وأصيب ثلاثة آخرون عندما كانوا يسيرون في دورية راجلة في جنوب بغداد. وأضاف البيان أن جنديا خامسا قتل الأحد في مدينة تكريت شمال العراق في حادث غير قتالي من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

من جهة أخرى، نددت هيئة علماء المسلمين، وهي من أبرز الهيئات الدينية للعرب السنة في العراق، بتفجيرات غاز الكلور في الأنبار الجمعة واصفة إياها بـ"العمل الإجرامي الرهيب".

وأكد بيان للهيئة علماء المسلمين أنها "إذ تدين هذا العمل الإجرامي الرهيب الذي ذهب ضحيته كثير من الأبرياء ظلما وعدوانا، أيا كانت الجهة التي تقف وراءه، فإنها تؤكد أن استعمال هذا السلاح المحرم، عمل غير أخلاقي، وغير إنساني وغير شرعي".

ورأت أن "هذا السلاح ليس لأحد القدرة على التحكم بمداه ولا بعواقبه".

وقد أعلن الجيش الأميركي السبت أن مسلحين فجروا ثلاثة صهاريج تنقل غاز الكلور وسط تجمعات مدنية وارتال من السيارات في الأنبار، مما أسفر عن مقتل شخصين على الاقل وإصابة 350 آخرين، بينهم العديد من الأطفال والنساء، بأعراض تسمم.

وعلى صعيد آخر، طالب عمار الحكيم أمين عام مؤسسة شهيد المحراب للتبليغ الإسلامي باطلاق سراح جميع المعتقلين من التيار الصدري.

XS
SM
MD
LG