Accessibility links

logo-print

طالباني يعد الأردن بمتابعة مسألة تزويده بالنفط وفقا للاتفاقية النفطية المبرمة بين البلدين


أكد رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت اليوم الأحد أن الرئيس العراقي جلال طالباني وعد أثناء تلقيه العلاج في مدينة الحسين الطبية الأسبوع الماضي بأن يتابع مسألة تزويد الأردن بالنفط استنادا للاتفاقية النفطية التي أبرمت بين البلدين في 15 أغسطس/آب الماضي.
ونقلت صحيفة "الدستور" عن البخيت قوله: "فيما يتعلق باتفاقية استيراد النفط من العراق كانت هناك مشكلة أمنية وقد تم تضخيمها والآن هناك وعد حقيقي من الرئيس جلال طالباني بأن يتابع هذا الموضوع لأن الاتفاقية وقعت".
وأضاف: "صحيح أنه كانت هناك مصاعب أمنية ولكن بإمكانهم (العراقيين( إعطاؤنا النفط من مواقع أكثر أمنا".
وتابع البخيت "هذا الموضوع متروك للدولة العراقية وسنتابع بكل جدية هذا الموضوع كون الرئيس طالباني التزم به".
وكان الأردن والعراق وقعا مذكرة تفاهم في مجال النفط الخام تتضمن تزويد الأردن بما بين 10 و30 بالمئة من احتياجاته البالغ حجمها حوالي 100 ألف برميل يوميا لكن لم يتم الإفصاح عن الأسعار.
وقررت الحكومة الأردنية مطلع أبريل/نيسان من العام الماضي رفع أسعار المحروقات بنسب 12 إلى 43 بالمئة، لخفض عجز الموازنة الذي يزداد من جراء ارتفاع سعر برميل النفط عالميا.
ورفع الأردن أسعار المحروقات في سبتمبر/أيلول 2005 من 5 إلى 22 بالمئة، بعد أن كان رفعها من 10 إلى 35 بالمئة في يوليو/تموز 2005.
والزيادة الأخيرة هي الثالثة من نوعها منذ بداية حرب العراق في مارس/آذار 2003.
وكان العراق يزود الأردن بكميات من النفط بأسعار تفضيلية وأخرى مجانية في عهد الرئيس العراقي السابق صدام حسين، وذلك قبل الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق في مارس/آذار 2003.
XS
SM
MD
LG