Accessibility links

logo-print

بيريتس يدعو الحكومة الفلسطينية الى الاعتراف باسرائيل ونبذ العنف وأولمرت يستبعد الحوار معها


دعا عمير بيريتس، وزير الدفاع الإسرائيلي الحكومة الفلسطينية إلى الالتزام الكامل بشروط اللجنة الرباعية الدولية وقال قبل بدء الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء إن الشروط التي حددها المجتمع الدولي للفلسطينيين شروط طبيعية ومنطقية وعادلة. وأوضح هذه الشروط بأنها تتلخص بالاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف والموافقة على الاتفاقيات المبرمة وأتبع ذلك بالقول إنه ليس هناك ما هو أكثر إنصافا ودعا العالم إلى التمسك بهذه الشروط لأنها المتطلبات الأساسية لتحقيق أي تقدم في عملية السلام في المنطقة.

وأوصت يولي تامير، وزيرة التربية بمواصلة المحادثات مع رئيس السلطة الفلسطينية:
"أعتقد أنه ينبغي على إسرائيل مواصلة محادثاتها مع (أبو مازن)، بل وأرى أنه يجب تقديم مبادرة إسرائيلية للمضي إلى الأمام في عملية السلام. لقد آن الأوان لنا لأخذ زمام المبادرة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط".

غير أن رئيس الوزراء إيهود أولمرت إستبعد إمكانية الدخول في حوار مع الحكومة الفلسطينية:
"لا يمكننا إجراء اتصالات مع الحكومة الفلسطينية أو وزرائها لأن هذه الحكومة ترفض الشروط التي وضعها المجتمع الدولي وتعتبر العنف وسيلة مشروعة لتحقيق أهدافها، غير أننا سنواصل اتصالاتنا مع رئيس السلطة الفلسطينية".
وعلى الجانب الفلسطيني أعرب محمود عباس عن أمله في أن تتمكن حكومة الوحدة الوطنية الجديدة من الوفاء بتطلعات الشعب الفلسطيني. وقال عباس قبل انعقاد جلسة مجلس الوزراء في غزة:
XS
SM
MD
LG