Accessibility links

صحيفة بريطانية: غالبية العراقيين يعتقدون أن الوضع الآن أفضل من السابق


أكد إستطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة سانداي تايمز اليوم الأحد أن غالبية العراقيين يعتقدون أن حياتهم الآن هي أفضل مما كانت عليه زمن النظام السابق.

وأوضح مسح أجراه مركز أبحاث في لندن وشمل أكثر من خمسة الآف عراقي أن أغلبهم متفائلون بالرغم من معاناتهم من العنف الطائفي، وأشار المسح إلى أن واحدا من بين كل أربعة أشخاص تسبب العنف في مقتل أحد أفراد عائلته.

وفي بغداد هناك واحد من بين كل أربعة أشخاص لديه قريب قد أختطف، وواحد من كل ثلاثة لديه أقارب نزحوا الى دول الجوار.

ونبه الإستطلاع إلى أنه عند سؤال العراقيين عما إذا كانوا يفضلون العيش في ظل النظام السابق أو حكومة يترأسها نوري المالكي، أجاب أغلبهم أن الوضع الآن أفضل من السابق.

ويعتقد 27 في المئة من الذين شاركوا في الإستطلاع الذي أجري الشهر الماضي أن العراق يشهد حربا أهلية، مقارنة بـ 61 في المئة يعتقدون العكس.

وبأغلبية إثنين الى واحد، فإن العراقيين يعتقدون أن الخطة الأمنية الجديدة ستؤدي الى نزع سلاح الميليشيات، وأكثر من نصفهم يعتقدون أن الوضع الأمني سيتحسن بإنسحاب القوات متعددة الجنسيات من العراق.

وفي تعليق لوزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت على نتيجة الإستطلاع قالت إن الإستطلاع يؤكد الأمان النسبي الذي تتمتع به أربع محافظات جنوبية، وأن الوضع في العراق أكثر تعقيدا من الصورة النمطية التي يتم الترويج لها.
XS
SM
MD
LG