Accessibility links

logo-print

دحلان يعلن استراتيجيته الأمنية ويدعو إسرائيل إلى احترام الوضع الفلسطيني


أكد محمد دحلان عقب تعيينه مستشارا للأمن القومي الفلسطيني، أن إسرائيل لن تستطيع أن تصمد بموقفها الرافض لحكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة أمام القبول العربي والدولي لهذه الحكومة.

ودعا دحلان إسرائيل إلى احترام الوضع الداخلي الفلسطيني مثلما كانت تطالب دائما، والنظر بعين الاعتبار إلى الوضع الأمني الإسرائيلي الداخلي.

وأوضح دحلان أنه سيتم العمل على إعادة الاعتبار للأجهزة الأمنية وإعادة تنظيمها، حيث سيتم وضع الخطط وأن يترك لكل جهاز حرية تنفيذها بالطريقة التي يراها مناسبة.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد صادقت أمس الأحد على مقاطعة حكومة الوحدة الفلسطينية بالكامل بمن فيهم الأعضاء من غير حركة حماس وإبقاء الحصار السياسي الاقتصادي والمالي مفروضا عليها.

واستبعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت استئناف المحادثات في الوقت الراهن بشأن إقامة دولة فلسطينية مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على أن تقتصر الاتصالات على المسائل التي تخص القضايا المعيشية.

وحث أولمرت المجتمع الدولي على مقاطعة حكومة الوحدة، قائلاً:
"نحن نتوقع ألا ينخدع المجتمع الدولي بتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية وأن يستمر بسياسته التي ينتهجها حتى الآن، وهي عزل الحكومة الفلسطينية لحين التزامها بشروط الرباعية بما في ذلك الاعتراف بإسرائيل".

وجاءت ردود الفعل الإسرائيلية على تشكيل حكومة الوحدة في هذا التقرير لمراسل "راديو سوا" يوني بن مناحيم في القدس:
XS
SM
MD
LG