Accessibility links

logo-print

الأردن يندد بشدة بقول أولمرت إن انسحابا أميركيا من العراق سيؤثر على نظام الحكم الأردني


ندد ناصر جودة الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الإثنين بتصريحات نسبت لرئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت قال فيها إن انسحابا أميركيا متسرعا من العراق يمكنه أن يؤدي إلى سقوط نظام الحكم في الأردن ووصف هذه التصريحات بأنها مرفوضة وعليه أن يقلق على مستقبله السياسي.

وقال جودة خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي إن على رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي أصبح رصيده السياسي في الشارع الإسرائيلي بحدود 2 بالمئة أن يقلق على مستقبله السياسي قبل أن يقلق على الأردن.

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد نشرت تصريحات أدلى بها أولمرت الأسبوع الماضي خلال مؤتمر عبر الفيديو أمام لجنة العلاقات العامة الأميركية الإسرائيلية أعرب فيها عن خشيته من أن انسحابا أميركيا متسرعا من العراق "قد يؤدي إلى سقوط النظام الهاشمي في الأردن"، مشيرا إلى أن هذا السبب الذي يجعله معارضا لمثل هذا الانسحاب.

وأوضح جودة أن مثل هذه التصريحات لا تهز الأردن بأي شكل من الأشكال ولا تزعزع ثقته بنفسه.

ونصح جودة الإسرائيليين قبل الإدلاء بمثل هذه التصريحات، أن يهتموا بأمنهم الذي ليس من الممكن أن يتحقق إلا من خلال تحريك عملية السلام وإقامة الدولة الفلسطينية وهذا من شأنه أن يضمن الأمن والاستقرار للجميع في المنطقة.

من جانبه، أعرب مجلس النواب الأردني في بيان الإثنين عن استهجانه واستغرابه الشديدين لتصريحات أولمرت.

وقال المجلس في بيان نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية بترا أنه اطلع باستهجان واستغراب شديدين على التصريحات المنسوبة لرئيس الوزراء الإسرائيلي حول مدى تأثر الأردن بانسحاب أميركي من العراق في الوقت الراهن.

وأضاف المجلس أن رؤية المسؤول الإسرائيلي تفتقر إلى أدنى درجات اللياقة وتنطوي على استخفاف مطبق بمدلولات الكلمات التي استخدمت في التصريحات المشار إليها.

وأضاف أن مجلس النواب يعرب عن سخطة الشديد لهذه التصريحات الجاهلة والمعادية ورفضه واستنكاره لها ولمن يروجونها عبر آلة الإعلام الإسرائيلية ومن يسير في ركابها.
XS
SM
MD
LG