Accessibility links

logo-print

عقيلة مساعد وزير الدفاع الإيراني السابق تقول إن زوجها تعرض لعملية اختطاف في تركيا


اتهمت زوجة قائد عسكري إيراني اختطف في تركيا أجهزة الأمن الأميركية والإسرائيلية بالتورط في حادث اختطاف زوجها.

فقد أكدت زيبا أحمدي زوجة مساعد وزير الدفاع الإيراني السابق علي رضا عسكري أن أجهزة الأمن الأميركية والإسرائيلية خططت لاختطاف زوجها بمساعدة جهاز الأمن التركي.

وقالت أحمدي في تجمع احتجاجي لعائلتها أمام مبنى السفارة التركية بطهران، إن السلطات التركية مقصرة في حادث اختطاف زوجها، مهددة بتعكير صفو السفارة التركية بطهران ما لم تحصل على توضيح مقنع من الحكومة التركية.

وأكدت أحمدي أنها تريد إيصال شكواها إلى شعوب العالم كافة عن طريق منظمة الأمم المتحدة.

وحول ما تردد عن طلب عسكري اللجوء في إحدى البلدان الغربية، أوضحت أحمدي أن كل ما يتردد في هذا الشأن هو شائعات أعداء نظام الجمهورية الإسلامية، مشددة على أن زوجها سافر إلى تركيا لإنجاز بعض الأعمال التجارية حيث تعرض للاختطاف في التاسع من ديسمبر/كانون الأول الماضي.
XS
SM
MD
LG