Accessibility links

logo-print

فريق من الخبراء الأتراك يتوجه إلى القدس لمعاينة حفريات الأقصى


توجه فريق من الخبراء الأتراك إلى القدس لمعاينة الحفريات التي تقوم بها إسرائيل حول المسجد الأقصى.

ويضم الفريق سبعة خبراء من مؤرخين ومهندسين معماريين وعلماء آثار وينضم إليهم السفير التركي في تل أبيب نامق تان.

وتتلخص مهمة الوفد التي تدوم يومين، بإعداد تقرير سري مفصل حول الحفريات التي تقوم بها إسرائيل بالقرب من باحة المسجد الأقصى، وتقديمه لرئيس الوزراء رجب طيب آردوغان.

وصرح السفير نامق تان للصحف المحلية بإن فريق الخبراء التركي سيتبع برنامجاً مماثلاً إلى حد كبير لبرنامج اليونيسكو التي أرسلت وفداً إلى القدس الشهر الماضي.

وكانت بعثة اليونيسكو أعدت تقريرا إلا أنها قالت فيه إنها لم تجد أدلة على أن إسرائيل دمرت أسس العتبات المقدسة- لكن التقرير حث إسرائيل على وقف الحفريات.

وكانت إسطنبول قد شهدت الأسبوع الماضي محادثات سرية بين وفد الخبراء الأتراك وفلسطينيين وأردنيين طلبوا عقد هذا الاجتماع في خطوة من أجل توضيح مطالبهم المتعلقة بأعمال الحفر والبناء التي تقوم بها إسرائيل والتي أثارت احتجاجات واسعة وعنيفة من قبل المسلمين.

مما يذكر أنه تم الاتفاق على البعثة التركية بين آردوغان ونظيره الإسرائيلي إيهود أولمرت خلال زيارة المسؤول الإسرائيلي إلى أنقرة في فبراير/شباط الماضي.

وكان رئيس الوزراء التركي قد اقترح أثناء الزيارة، إرسال وفد تركي لمعاينة ما يجري على الأرض بمنطقة المسجد الأقصى، وقال إنه غير مرتاح تماماً من التأكيدات الإسرائيلية من أن الموقع لم يتضرر.

وتصر إسرائيل على أن حفرياتها لا تشكل خطراً على المسجد الأقصى، ثالث أقدس الحرمين الشريفين بالنسبة للمسلمين.
XS
SM
MD
LG