Accessibility links

logo-print

جدل واسع حول دور الانترنت في الانتخابات الرئاسية الأميركية


أثار مقطع فيديو وضع على موقع You Tube يهاجم المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية السناتور هيلاري كلنتون الأسبوع الماضي تكهنات واسعة بالدور الجديد الذي تلعبه مثل هذه الوسائل الإعلامية غير التقليدية في الحملات الانتخابية الرئاسية لعام 2008.

واعتبر مستشار الحزب الديمقراطي ستيف غاردينغ، مستشهدا بالدور الذي لعبه موقع You Tube في إسقاط المرشح الجمهوري جورج الان عن ولاية فرجينيا، أن هذا الموقع يشكل ظاهرة سياسية هي الأولى من نوعها في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأضاف انه سيكون لموقع You Tube والمواقع المماثلة أثرا كبيرا على الانتخابات دون معرفة حجم مثل هذا الدور.

ويظهر مقطع الفيديو الذي نشر على موقع You Tube هيلاري كلنتون بشخصية Big Brother في رواية جورج اورويل الشهيرة "1984" ساخرا منها وناصحا بالتصويت للمرشح الديمقراطي باراك اوباما.

وقال السناتور اوباما في محطة CNN أن الناس ينشرون مختلف الأشياء في الانترنت وهو نوع من ديمقراطية الحملة الانتخابية ونفى أن يكون لحملته علاقة بما نشر .

وقال المحلل الاستراتيجي لحملة هيلاري كلنتون الانتخابية مارك بن إنه من الواضح أن نشر مقاطع الفيديو على موقعYou Tube سيكون سلاحا ذو حدين في الحملة الانتخابية لعام 2008.

ويسمح موقع YouTube لكل مرتاديه بوضع ومشاهدة مقاطع الفيديو بشكل مجاني تتنوع ما بين مقاطع الافلام والبرامج التلفزيونية ومواقع الموسيقى والفيديو المنتج من قبل الهواة.

XS
SM
MD
LG