Accessibility links

سولانا يتحدث عن موقف الاتحاد الأوروبي إزاء القضية الفلسطينية والأزمة اللبنانية ومسألة دارفور


في لقاء خاص مع "راديو سوا" تحدث منسق السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافير سولانا عن عدد من المواضيع العربية بدءا بفلسطين ولبنان وانتهاء بالسودان.

وفيما يتعلق بموقف الاتحاد الأوروبي من الحكومة الفلسطينية وتعامله معها قال خافير سولانا لـ"راديو سوا":
"في الوقت الراهن سينتظر الاتحاد الأوروبي ليرى الطريقة التي تعمل بها الحكومة الفلسطينية. وسنصب اهتمامنا الأكبر على أفعال الحكومة وبرامجها. وفي هذه الأثناء سنواصل العمل بالخطط والآليات التي نتبعها حاليا لمساعدة المواطنين الفلسطينيين".

وأشار سولانا إلى أن اتصالات الاتحاد الأوروبي مع الحكومة الفلسطينية لن تشمل وزراء من حركة حماس:
"في الوقت الراهن سنعمل مع الأشخاص الذين نعرفهم، وسنرى كيف تنظم الحكومة أعمالها وكيف تتصرف".

وفي إجابة له عن سؤال عما إذا كان سيلتقي رئيس الوزراء إسماعيل هنية قال سولانا:
"كلا، لن ألتقي هنية الآن، لأنه موجود في غزة وأنا لا أنوي الذهاب إلى غزة في هذا الوقت. أما الآن فإن اتصالاتنا ستقتصر على الرئيس (أبو مازن)، كما أننا قد نلتقي أعضاء الحكومة الذين تعاملنا معهم من قبل".

وأعرب منسق السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي عن أمله في أن يتوصل القادة اللبنانيون إلى اتفاق ينهي الأزمة التي تشهدها البلاد حاليا. وقال خلال حواره مع "راديو سوا":
"نأمل أن يتوصل اللبنانيون إلى اتفاق سريع فيما يتعلق بالمأزق الذي تواجهه الحكومة ومسألة المحكمة الدولية... وآمل أن تساهم القمة العربية المقرر عقدها في الرياض في الثامن والعشرين من الشهر الجاري في حل هاتين المشكلتين".

فيما يتعلق بالسودان أعرب سولانا عن أمله في موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات دولية-إفريقية مختلطة في دارفور. وقال خلال حواره مع "راديو سوا":
"آمل أن يحدث ذلك في نهاية الأمر، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنا فسيتعين علينا تغيير التكتيك الذي نتبعه في استرايتجيتنا، وقد يتطلب ذلك فرض نوع من العقوبات على الحكومة".
XS
SM
MD
LG