Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي يلتقي الوزير الفلسطيني سلام فياض وايطاليا تنفي اجراء مباحثات مع إسماعيل هنية


التقى جيكوب والس القنصل العام الأميركي في القدس الثلاثاء وزير المالية الفلسطيني سلام فياض في أول اتصال من نوعه بين مسؤول أميركي وعضو في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية وأكد هذا اللقاء وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوتي ووصفه بأنه اجتماع عادي.

وقد قال في هذا الصدد:
"نعم، أستطيع أن أؤكد أن القنصل العام الأميركي جيكوب والس التقى اليوم وزير المالية الفلسطيني الدكتور سلام فياض. كان اجتماعا في إطار الاجتماعات العادية الجارية مع المجتمع الدولي".

وقد أكدت وزارة الخارجية الأميركية اجتماع القنصل الأميركي في القدس جيكوب والاس مع وزير المالية الفلسطيني سلام فياض دون الكشف عن تفاصيل الاجتماع.

وقال المتحدث باسم الخارجية شون ماكورماك إن واشنطن ستجري اتصالات مع الشخصيات الفلسطينية من غير حماس على الرغم من عضويتها في الحكومة.

من جانب آخر نفت الحكومة الإيطالية صحة الأنباء التي ترددت عن إجراء وزير خارجيتها ماسيمو داليما مباحثات هاتفية مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية وقالت إنه لا أساس لها من الصحة.

وكان مكتب هنية قد أفاد في بيان رسمي أنه تحدث هاتفيا مع وزير الخارجية الإيطالية الذي أعرب عن ترحيبه بتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية وأنه شدد على أن إيطاليا تدعم الحكومة الفلسطينية.

وفي مقر الأمم المتحدة في نيويورك، أكد وزير الخارجية الإيطالية ماسيمو داليما على أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية تعتبر خطوة إيجابية وأنه يتعين التعامل معها لإقناعها بتغيير مواقفها الرافضة للمطالب الدولية:
"أعتقد أن الحكومة الفلسطينية الجديدة هي خطوة نحو الأمام غير أن ذلك ليس كافيا، ولكن يتعين علينا أن نأخذ بعين الاعتبار أن البديل الوحيد عنها هو نشوب حرب أهلية بين الفلسطينيين، وهو أمر سيكون مأساويا بالنسبة للفلسطينيين وخطيرا في الوقت ذاته على إسرائيل".

وأضاف أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يدرك بأن تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة هو الخطوة الوحيدة الممكنة للتقدم إلى الأمام وأنه سيكون من الخطأ عدم الاعتراف بها. وشدد على ضرورة مواصلة الضغط عليها للالتزام بالمطالب الدولية.
XS
SM
MD
LG