Accessibility links

logo-print

موسكو ترى في إعدام طه ياسين رمضان "تصفية حسابات"


اعتبر وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إعدام نائب الرئيس العراقي الأسبق طه ياسين رمضان تصفية حسابات تحول دون قيام مصالحة وطنية في البلد.

وقال لافروف إن موقفنا بشأن هذه العملية هو نفس الموقف إزاء عمليات الإعدام السابقة. إننا واثقون بأن ذلك لن يساعد الجهود المبذولة لتثبيت الوضع في العراق.

وأعلن الوزير لافروف في مؤتمر صحافي اليوم الثلاثاء أنه لا بد من البحث عن وئام ومصالحة وطنية في العراق، بدلا من اتخاذ خطوات استعراضية تنم عن تصفية حسابات دون أن تأخذ في الاعتبار مصالح الدولة.

وفي وقت سابق نقلت وكالة انترفاكس عن الناطق باسم وزارة الخارجية الروسية ميخائيل كامينين قوله إن بلاده تأسف لإعدام نائب الرئيس العراقي الأسبق طه ياسين رمضان وتشدد على أن مثل هذه الخطوات لا تساهم في استقرار البلاد.

وأضاف المتحدث الروسي أن الانطلاق في الحوار الفعّال بين كافة القوى العراقية ومشاركة المجتمع الدولي في هذه العملية بما فيه جيران العراق، هو وحده الكفيل بخدمة استقرار الوضع في العراق فعلا، لاسيما على الصعيد الأمني.
XS
SM
MD
LG