Accessibility links

المصريون يدلون برأيهم في التعديلات الدستورية هذا الشهر


أصدر الرئيس المصري مرسوما حدد بموجبه يوم السادس والعشرين من الشهر الجاري موعدا لإجراء الاستفتاء على التعديلات الدستورية.
يذكر أن هذه التعديلات في حال إقرارها ستسمح لرئيس الدولة بحل مجلس الشعب دون الرجوع إلى الناخبين ولسلطات الأمن بدخول المساكن وتفتيشها دون أمر قضائي وتجيز التنصت على المواطنين، وتحظر أي نشاط سياسي على أساس ديني، وذلك ضمن قانون جديد لمكافحة الإرهاب يحل مكان حالة الطوارئ المعلنة منذ اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات.
في هذا الإطار، أكد أمين هويدي وزير الدفاع المصري السابق أن نتيجة الاستفتاء ستكون حتما ايجابية.
في المقابل، انتقدت المعارضة المصرية التعديلات الدستورية وقالت إنها ستحد من الديموقراطية وتفتح الطريق لدولة بوليسية.
وقال محمد الكتاتني رئيس كتلة الإخوان المسلمين البرلمانية إن الغالبية التي أقرت التعديلات لا تعبر عن موقف الشارع المصري.
من ناحية أخرى، أعرب عدد من المثقفين والكتاب المصريين عن قلقهم على مصير الديموقراطية في ضوء التعديلات الدستورية الأخيرة التي قلصت من الرقابة القضائية على الانتخابات.
وقد قال عماد الدين أديب إنه لا يمكن أن يلغي طرف ما الطرف الآخر.
يذكر أن مواجهات كلامية حادة وقعت في مجلس الشعب المصري لدى إقرار الموافقة النهائية علي تعديلات الدستور.
XS
SM
MD
LG