Accessibility links

كلينتون تنتقد الرئيس اليمني صالح لعدم تقيده بالتزام قطعه بمغادرة البلاد


انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وقالت "هناك اتفاقيات تتعلق بكيفية المضي قدما باليمن لم يتم تنفيذها، إننا نأسف لأن الرئيس فشل حتى الآن في التقيد بالالتزامات التي قطعها هو نفسه بمغادرة البلاد".

ونقلت وكالة أنباء اسوشيتدبرس عن كلينتون قولها " إن مغادرة صالح لليمن من شأنها السماح بالمضي قدما في انتخابات من شأنها إتاحة الفرصة أمام الشعب اليمني لإسماع صوته واختيار ممثليه".

وقالت الوكالة إن كلينتون أدلت بهذا البيان عندما كانت تقوم بزيارة لساحل العاجل بعد ظهور أنباء مفادها أن صالح كان يسعى لتأخير الانتخابات الرئاسية التي كان من المفروض إجراؤها خلال شهر فبراير/شباط حتى 22 من شهر مايو/ أيار لأسباب أمنية، تقول الوكالة إن ذلك سيعتبر انتهاكا للاتفاقية التي دعمتها الولايات المتحدة مع الرئيس صالح التي وقعها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

من جهة أخرى، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الأنباء التي تحدثت عن احتمال تأخير الانتخابات من شأنه أن يزيد من مخاوف زيادة الأزمة السياسية في اليمن سوءا.

ومضت الصحيفة إلى القول، إن وزير الخارجية اليمنية أبو بكر القربي قال إنه سيكون من الصعب إجراء الانتخابات في 21 فبراير/شباط كما كان مقررا من قبل لأن الأمن في البلاد آخذ في التدهور.

قانون حصانة الرئيس

وفي الشأن اليمني أيضا، توقع سلطان البركاني رئيس الكتلة النيابية للمؤتمر الشعبي العام في اليمن ، أن يقر مجلس النواب الاثنين قانون الحصانة للرئيس علي عبدالله صالح وأعوانه إضافة إلى إقرار ترشيح نائب الرئيس عبد ربه منصور هادي مرشحا توافقيا وحيدا للانتخابات الرئاسية المبكرة ، في الحادي والعشرين من الشهر المقبل.

وقال البركاني في تصريح للصحافيين إن المؤتمر الشعبي يبذل كل الجهود لضمان إجراء الانتخابات في موعدها إلا أنه لفت إلى أن تأزم الوضع الأمني قد يشكل عقبة دون ذلك.

وكان وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي قد حذر في مقابلة تلفزيونية من أن حالة انعدام الأمن الناجمة عن أشهر من المظاهرات وعدم الاستقرار السياسي، قد تؤدي إلى تأجيل الانتخابات .

XS
SM
MD
LG