Accessibility links

شيراك يهدد بفرض عقوبات على السودان في حال استمرار التجاوزات في دارفور


هدد الرئيس الفرنسي جاك شيراك بإمكانية فرض عقوبات على السودان في حال استمرار الجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور.
وقال شيراك إنه إذا استمرت الهجمات ولم يتم احترام الاتفاقات فإن مجلس الأمن الدولي لن يكون أمامه إلا تبني عقوبات وهو خيار يبحثه فعليا أعضاء المجلس في الوقت الحالي .
من ناحية أخرى، أعرب خافير سولانا منسق السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي في حديث مع "راديو سوا" عن أمله في موافقة الحكومة السودانية على نشر قوات دولية إفريقية مشتركة في دارفور.
وقال: "آمل أن يحدث ذلك في نهاية الأمر، ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنا فسيتعين علينا تغيير التكتيك الذي نتبعه في إستراتيجيتنا وقد يتطلب ذلك فرض نوع من العقوبات على الحكومة".
وفي واشنطن، أعلن نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيمس سوان أن الأزمة في دارفور تمتد إلى تشاد وإفريقيا الوسطى المجاورين وقد تتسبب في وقوع أزمة إنسانية جديدة.
وقال سوان خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الثلاثاء إن ارتفاع حدة التوتر الطائفي الذي يضاف إلى الفراغ الأمني يترك الناس معرضين لهجمات تشنها ميليشيات تقوم بأعمال عنف لتصفية حسابات، ونهب قرى والاستيلاء على المواشي، معتبرا أن ملايين الأشخاص سيكونون عرضة للتهديد. وأضاف سوان أن الهجمات على المدنيين كثيرة في تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى وقد أسفرت عن ترك ألاف المدنيين بلا مواد غذائية أو مأوى.
XS
SM
MD
LG