Accessibility links

logo-print

واشنطن تؤكد لقاء القنصل الأميركي العام في القدس ووزير المالية الفلسطيني


أكد مسؤول في الخارجية الأميركية لـ"راديو سوا" أن القنصل الأميركي العام في القدس جاكوب والس التقى وزير المالية الفلسطيني سلام فياض في مكتبه الخاص، دون أن يعلن عن تفاصيل اللقاء الذي يعتبر الأول من نوعه بين مسؤول أميركي ووزير في الحكومة الفلسطينية الجديدة.

وأضاف المسؤول أن واشنطن لن تعلق اتصالاتها الجارية مع الفلسطينيين منذ ما قبل تشكيل الحكومة، كما أنها ستجري اتصالات مع أعضاء الحكومة الفلسطينية الذين لا ينتمون لحركة حماس. وأشار المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن الولايات المتحدة ما زالت ترفض التعامل مع حماس التي تعتبرها منظمة إرهابية.

من ناحية أخرى، أكد وزير الإعلام الفلسطيني مصطفى البرغوثي حدوث اللقاء. وقال البرغوثي: "كان اجتماعا عاديا في إطار الاجتماعات العادية الجارية مع المجتمع الدولي".

على صعيد آخر، التقى ممثل الاتحاد الأوروبي الخاص للشرق الأوسط مارك أوتي الثلاثاء في رام الله وزير الخارجية الفلسطينية الجديد زياد أبو عمرو وهو وزير مستقل لا ينتمي إلى حركة حماس حسبما أفادت الناطقة باسم الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا.

وأوضحت الناطقة أنه اللقاء الأول بين مسؤول في الاتحاد الأوروبي وأحد أعضاء حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية. وأتى اللقاء في وقت أعلن فيه عدة وزراء خارجية من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وهم فرنسا والنمسا وبلجيكا، استعدادهم للقاء نظيرهم الفلسطيني الجديد.

ويتحفظ الاتحاد الأوروبي عن إجراء اتصالات مع وزراء في الحكومة الفلسطينية من أعضاء حماس طالما أن الحكومة لم تعترف بحق إسرائيل في الوجود وبالاتفاقات المبرمة مسبقا بين الإسرائيليين والفلسطينيين ونبذ العنف.
XS
SM
MD
LG