Accessibility links

logo-print

موسى يدعو إسرائيل لتقديم عرض جاد من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط


قال الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان الدول العربية تتوقع عرضا او موقفا اسرائيليا في ما يتعلق بالسلام في الشرق الاوسط. إلا انه أكد رفض تعديل مبادرة السلام العربية بناء على طلب اسرائيل.

ودعا موسى إسرائيل إلى تقديم عرض جاد للسلام بدلا من اللجوء إلى ما وصفه بالحيل الرامية لإهدار الوقت. وقال خلال مؤتمر صحافي عقده في عمان بعد محادثات أجراها مع وزير الخارجية عبد الإله الخطيب إن كل ما تقدمه إسرائيل حاليا هو مواصلة سياساتها القديمة المتمثلة في بناء مزيد من المستوطنات والتسويف وإضاعة الوقت.

وأكد موسى تصميم الدول العربية على عدم إدخال تعديلات على مبادرة السلام العربية التي تم الاتفاق عليها في قمة بيروت عام 2002. وقال: "منذ صدور المبادرة في بيروت لم نجد من إسرائيل إلا رفضا أو تجاهلا". ومن جانبه، أكد وزير الخارجية الأردنية أن زيارة موسى إلى الأردن تأتي في إطار التحضير للقمة العربية المقبلة.

وأمل الخطيب في أن تساهم هذه القمة في تعزيز العمل العربي المشترك. ولفت الخطيب إلى أن المنطقة العربية تواجه ظروفا بالغة التعقيد تستدعي تكوين موقف عربي من شأنه أن يساهم في حماية المصالح العربية.

من ناحية أخرى، شدد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال لقائه الأمين العام للجامعة العربية على أهمية إعادة تنشيط مبادرة السلام العربية خلال القمة العربية المقبلة في الرياض.

يذكر أن المبادرة التي تبنتها القمة العربية في بيروت تنص على تطبيع علاقات الدول العربية مع إسرائيل في مقابل انسحاب الدولة العبرية من الأراضي التي احتلتها عام 1967 إلى جانب قيام دولة فلسطينية مستقلة.
XS
SM
MD
LG