Accessibility links

logo-print

المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي معلقة بسبب أموالها المجمدة


أعلنت مصادر دبلوماسية أن المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي الكوري الشمالي التي بدأت قبل يومين، مازالت معلقة الأربعاء بانتظار إعادة الأموال المجمدة حتى الآن في مكاو إلى بيونغ يانغ.

وقال كبير المفاوضين اليابانيين كينيشيرو ساساي للصحافيين صباح الأربعاء إنه يأمل في أن تحل مشكلة "بانكو دلتا ايجا" حتى يمكن استئناف الاجتماع للبحث في إزالة الأسلحة النووية.

وترفض كوريا الشمالية العودة إلى المفاوضات منذ الثلاثاء، غداة إعلان اتفاق مع الولايات المتحدة يقضي بإعادة حوالي 25 مليون دولار من الأموال الكورية الشمالية المجمدة في هذا المصرف.
وأكدت بيونغ يانغ أنها لن تعود إلى المفاوضات قبل تحويل الأموال إليها.

وقال المفاوض الكوري الجنوبي شونغ يونغ وو: "من الصعب القول الآن ما إذا كانت جولة المفاوضات ستعقد اليوم"، لكنه نسب هذا التأخير إلى ما وصفه بأنه مشكلة تقنية بدون أن يضيف أي تفاصيل.

وأضاف المفاوض الكوري الجنوبي: "الأمر مرتبط بكوريا الشمالية. إذا واصلت رفضها العودة إلى المفاوضات قبل تحويل الأموال، فلن نجري أكثر من مشاورات ثنائية".

وقد أعرب رئيس وفد كوريا الجنوبية تشونغ يونغ وو عن خيبة أمل المفاوضين إزاء إرجاء المفاوضات لكنه قال إن المشكلة تقنية. وقال: "لقد كان الاجتماع مقررا حتى اليوم، وإذا لم يتم التوصل إلى حل، فإنني لا أعرف لماذا نهدر المزيد من الوقت".

وقال مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون آسيا والمحيط الهادئ كريستوفر هيل إن كافة الأطراف تمضي في الطريق الصحيح لتنفيذ اتفاق بكين، لكنها تدفع ثمنا إذا إهدرت هذه الفرصة. وأضاف:
"كنت أتطلع إلى المزيد من المحادثات المعمقة هذا الأسبوع وقد أمضيت وقتا طويلا هنا، لدينا أعمال في أماكن أخرى وليس أمامنا متسع من الوقت للبقاء هنا لأنه يتعين علينا العودة إلى مكاتبنا لمزاولة أعمالنا".

وبدا كريستوفر هيل مستاء من هذا الموقف الكوري الشمالي الجديد، وقال إن مسألة الأسلحة النووية جدية جدا وليس من مصلحة كوريا الشمالية تأخير كل شيء بسبب قضايا مصرفية.
ومع ذلك قال مصدر قريب من المفاوضات إن جلسة عامة أدرجت على برنامج المفاوضات مساء الأربعاء.

ورغم تعليق المحادثات، قالت الصين التي تستضيف المفاوضات السداسية منذ 2003، إنها مازالت متفائلة مؤكدة أن بيونغ يانغ مازالت مستعدة لإغلاق منشأتها النووية الرئيسية.

وبموجب اتفاق أبرم في العاصمة الصينية في 13 فبراير/شباط خلال الجولة السابقة من المفاوضات، تعهدت كوريا الشمالية أن تغلق خلال شهرين موقع ينغبيون الذي ينتج البلوتونيوم، في مرحلة أولى.
كما تعهدت بقبول مراقبة مفتشين من الوكالة الدولية ثم وقف كل منشآتها النووية عن العمل بالكامل في موعد لم يحدد بعد.

وأعلنت الولايات المتحدة الإثنين في أول أيام هذه الجولة من المفاوضات الإفراج عن أرصدة مالية مجمدة لكوريا الشمالية في مكاو.
وقامت سلطات مكاو في خريف 2005 إثر اتهامات أميركية بغسل أموال لحساب كوريا الشمالية، بتجميد أرصدة كورية شمالية مودعة في "بنكو دلتا اجيا".

وتشارك في المفاوضات السداسية الكوريتان والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة. وتقتصر المحادثات السداسية في بكين الآن على لقاءات غير رسمية منذ رفض بيونغيانغ الجلوس إلى طاولة المفاوضات قبل ضمان عودة الأموال المجمّدة إلى حساباتها في الصين.
XS
SM
MD
LG