Accessibility links

نائب الرئيس العراقي يدعو إلى التحاور مع المتمردين في العراق باستثناء القاعدة


دعا نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الأربعاء في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي إلى التحاور مع المتمردين في العراق باستثناء تنظيم القاعدة.

وأعرب عن اعتقاده أنه ليس هناك من سبيل آخر إلا التحدث مع الجميع، مشيرا إلى أن المتمردين هم جزء من المجموعات العراقية.

وأكد الهاشمي أنه يجب دعوة كافة الأفرقاء للجلوس حول الطاولة للتحاور حول مخاوفهم وتحفظاتهم، باستثناء تنظيم القاعدة الذي رأى الهاشمي أنه ليس مستعدا في الواقع للتحاور مع أحد.

وأضاف نائب الرئيس العراقي أن كثيرا من العراقيين مستاؤون من وجود قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في بلادهم باعتبار أن القوات الأجنبية تشكل اعتداء على كرامة العراقيين.

لكنه أوضح أن قوات التحالف ستبقى في العراق حتى إشعار آخر. وأضاف: "نعول على جدول زمني، على انسحاب مشروط"، مشيرا إلى أن ذلك يمكن أن يخدم المصالح الوطنية العراقية والمصالح الوطنية البريطانية والأميركية.

ويذكر أن الهجوم العسكري على العراق بدأ قبل أربع سنوات في 20 مارس/آذار 2003.
XS
SM
MD
LG