Accessibility links

جمعيات ثقافية بحرانية تعرب عن تضامنها مع حداد ومرسيل خليفة


أدانت أكثر من 50 جمعية ثقافية وأهلية وسياسية في البحرين ما أسمته محاولات بعض القوى السياسية في مجلس النواب خنق مناخ الحريات والإبداع في البحرين معربة عن تضامنها ومساندتها للشاعر البحريني قاسم حداد والموسيقي اللبناني مرسيل خليفة على خلفية قرار مجلس النواب تشكيل لجنة تحقيق في مهرجان "ربيع الثقافة" وخصوصا العرض الفني لمسرحية "مجنون ليلي".

وقال الموسيقي اللبناني والشاعر البحريني في بيان تسلمت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه الأربعاء إنها محاولة مقصودة ومنظمة لإرهاب كافة أشكال الفكر والثقافة".

وجاء في بيان معنون "دفاعا عن الثقافة والإبداع" وقعته هذه الجمعيات ووزعته على وسائل الإعلام رفض ما تمخضت عنه جلسة مجلس النواب في 13 مارس/آذار الجاري من قرارات حول تشكيل لجنة تحقيق في برامج مهرجان ربيع الثقافة.

ويشكل هذا البيان أول رد فعل على تشكيل مجلس النواب البحريني لجنة للتحقيق في مهرجان ربيع الثقافة وخصوصا في مشاهد تضمنها عرض "مجنون ليلى". واستنكر البيان محاولات بعض القوى السياسية في مجلس النواب خنق الحريات وفرض نفسها كوصية على خيارات الناس والهاء المجتمع بما ليس من صميم مسؤوليتها بدلا من ملامسة القضايا المجتمعية الملحة بحسب البيان.

ووقعت على هذا البيان 53 جمعية من بينها 12 جمعية نسائية عضوة في الاتحاد النسائي البحريني وجمعيات ثقافية وسياسية وصحافية وجمعيات شبابية ومهنية ونقابات.

ويأتي هذا البيان في غمرة معركة أشعلها قرار لمجلس النواب البحريني الذي يهيمن عليه الإسلاميون بتشكيل لجنة تحقيق في مهرجان "ربيع الثقافة" الذي افتتح نشاطاته في الأول من مارس/آذار الجاري بعرض "مجنون ليلى" للشاعر البحريني قاسم حداد والموسيقار اللبناني مارسيل خليفة والذي تستمر فعالياته حتى منتصف ابريل /نيسان.

XS
SM
MD
LG