Accessibility links

الرباعية تدعو الحكومة الفلسطينية إلى التزام واضح بمبادئ اللجنة


دعت اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط الأربعاء حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الجديدة إلى التزام واضح وموثوق به حيال مبادئ الرباعية.

وأجرى ممثلو اللجنة الرباعية محادثات هاتفية حول الوضع في الشرق الأوسط وتحديدا موضوع تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية الجديدة.

وشارك في هذه المحادثات وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس وأمين عام الأمم المتحدة بان كي مون والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ووزير الخارجية الألمانية فرانك والتر ستينمر، والمفوضة الأوروبية للعلاقات الخارجية بينيتا فريرو فالدنر.

وجددت الرباعية في بيان صادر عنها التعبير عن احترامها للديموقراطية الفلسطينية والاتفاق الذي تم التوصل إليه في مكة في 8 فبراير/شباط الماضي، والذي مهد للمصالحة الفلسطينية. وأملت الرباعية أن يساعد تشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة في إنهاء العنف الفلسطيني الداخلي وتأمين الهدوء.

كما جددت اللجنة التأكيد على ما كانت قد دعت إليه في بيانات سابقة صادرة عنها خصوصا لجهة التزام الحكومة الفلسطينية بوقف أعمال العنف والاعتراف بإسرائيل والقبول بالاتفاقات والالتزامات السابقة بما فيها خارطة الطريق والعمل على تشجيع التقدم في هذا الاتجاه.

وقالت اللجنة الرباعية في بيانها إنها تتوقع أن تعمل الحكومة الجديدة بمسؤولية، وأن تظهر التزاما واضحا وموثوقا به لمبادئ الرباعية، وأن تدعم جهود الرئيس الفلسطيني محمود عباس للتوصل إلى دولتين كحل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وبذلك تساعد في تحقيق السلام والأمن والحرية التي يريدها ويستحقها الشعبان الإسرائيلي والفلسطيني.

كما جددت الرباعية الحاجة المستمرة إلى تنسيق وإدارة المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني. وأكد البيان على تمديد العمل بآلية التمويل الدولية التي أقامها الأوروبيون للتمكن من تقديم مساعدات للفلسطينيين.
كما عبرت عن دعمها لجهود رايس في تسهيل محادثات بين عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت بهدف تحديد أفق سياسي في تشكيل الدولة الفلسطينية ووضع حد للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
XS
SM
MD
LG