Accessibility links

logo-print

زعيم المحاكم الإسلامية يعتبر الهجمات اليومية في مقديشو حق للصوماليين


قال زعيم المحاكم الإسلامية في الصومال الشيخ حسن ضاهر عويس الأربعاء إن الهجمات اليومية في مقديشو حق للصوماليين للدفاع عن أنفسهم.
وأضاف عويس في حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية من مكان لم يحدد في الصومال أنه إذا غادرت كافة القوات الأجنبية الصومال فإن الصوماليين سيتوصلون إلى تسوية خلافاتهم.
وأكد عويس أن المقاتلين في مقديشو يدافعون عن أنفسهم، معتبرا أن الشعب الصومالي قد تعرض للاضطهاد وسوء المعاملة.
ورفض عويس القول ما إذا كانت المحاكم الإسلامية ضالعة في أعمال العنف.
يذكر أن محللين سياسيين قد نبهوا حكومة الصومال إلى أن استبعاد خصومها السياسيين من مؤتمر المصالحة المنوي عقده الشهر المقبل يمكن أن يقوي من شكيمة المتطرفين الإسلاميين.
في هذا الإطار، تخوف المحلل السياسي محمد غويو من معهد الدراسات الدولية في نيروبي من أن يؤدي قرار استبعاد الإسلاميين من عملية المصالحة إلى زيادة وتيرة العنف وإشاعة الفوضى في البلاد.
وأضاف غويو: "علينا أن نتذكر أن المحاكم الإسلامية كانت على الساحة منذ عام 1991 وكان بوسعها إدارة شؤون المواطنين وتسيير الحكومة المحلية طوال 16 عاما، كما أنهم حكموا مقديشو طيلة ستة أشهر ولذلك يتعين ضمهم إلى المعترك السياسي".
وقال: "إذا لم تفعل حكومة الصومال ذلك فإن البلاد سوف تنزلق من جديد إلى حالة من الفوضى لتغتنم فرصة الفراغ أي حركة منظمة وليس فقط تنظيم القاعدة".
XS
SM
MD
LG