Accessibility links

logo-print

الفايد يطالب باطلاع القضاء على الوثائق المتعلقة بوفاة ديانا


طالب محامو الميلياردير المصري محمد الفايد بوضع جميع الوثائق التي جمعتها الشرطة البريطانية في إطار تحقيقها في وفاة الأميرة ديانا وصديقها دودي الفايد في 1997 في حادث سير في باريس، في تصرف القضاء.
وخلال جلسة تمهيدية للتحقيق القضائي، طلب محامو الفايد اطلاع القضاء على جميع الأقوال والتصريحات منها تلك التي أدلى بها الأمير تشارلز ومضمون رسائل للأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية.
وأكد مايكل مانسفيلد محامي الفايد على ضرورة ان يكون التحقيق القضائي منفتحا وان يتسم بالعدل والشفافية.
وقتلت الأميرة ديانا التي كانت تبلغ من العمر 36عاما ورفيقها دودي الذي كان يبلغ من العمر 42 عامافي 31 آب/أغسطس 1997 في حادث سير في نفق جسر الما في باريس عندما كان يلاحقهما صائدو الصور.
ويقول الفايد صاحب متجر هارودز في لندن ان نجله وديانا قتلا من قبل أجهزة الاستخبارات البريطانية بعدما وافق الأمير فيليب على هذه الخطة. وأكد أيضا ان ديانا كانت حاملا من نجله لدى وفاتها.
واستنتج تحقيق الشرطة في منتصف ديسمبر /كانون الأول ان الوفاة عائدة إلى حادث مؤسف تسببت به السرعة الفائقة للسيارة التي كان سائقها ثملا ويحاول الإفلات من صائدي الصور.
والتحقيق القضائي وهو إجراء محدد خاص ببريطانيا وويلز يهدف إلى تحديد أسباب الوفاة في حال كانت عنيفة أو غامضة.
XS
SM
MD
LG