Accessibility links

الفارق في متوسط الأعمار بين البيض والسود في الولايات المتحدة يتراجع


أفادت دراسة نشرت مجلة جمعية الطب الأميركية نتائجها ان الفارق في متوسط الأعمار بين البيض والسود ينخفض منذ 1993 بفضل تراجع جرائم القتل والوفيات الناجمة عن الإصابة بمرض الايدز في صفوف الأميركيين من أصول افريقية.

وقال سام هاربر المسؤول الرئيسي عن هذه الدراسة من جامعة ماكغيل في مونتريال ان هذا الفارق لا يزال رغم ذلك كبيرا.
وأضاف هاربر أن العوامل الأخرى التي تبرر تراجع الفارق في متوسط الأعمار بين البيض والسود هي تراجع الوفيات العرضية في صفوف السود وخفض نسبة الوفيات بين النساء من السود نتيجة أمراض القلب والشرايين.

ويعيش الرجل الأبيض أكثر 6.3 سنوات من الرجل الأسود بسبب إصابته بمعدلات اقل من أمراض القلب والشرايين.

وتعيش المرأة البيضاء اكثر بـ 4.5 سنوات من المرأة السوداء.

ولوضع دراستهم، درس الباحثون الأرقام التي نشرتها ما بين عامي 1983 و2003 الهيئة الأميركية المتخصصة في جمع سنويا المعلومات حول أسباب الوفيات في الولايات المتحدة.

وأشار الباحثون إلى ان الفارق في متوسط الأعمار ازداد إلى حد كبير على حساب السود في نهاية التسعينات ليعود وينخفض بين عامي 1993 و2003.

وخلصت الدراسة التي نشرت نتائجها في المجلة ان خفض المخاطر الاجتماعية والفردية للأسباب الرئيسية للوفيات وتأمين علاج طبي أفضل للسود خصوصا معالجة أمراض القلب والشرايين يجب ان تكون على رأس أولويات المسؤولين عن القطاع الصحي.
XS
SM
MD
LG