Accessibility links

logo-print

جمعية بحرينية تتهم الشرطة بإطلاق الرصاص والغاز لتفريق مظاهرة


صرحت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة في البحرين أن الشرطة أطلقت الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع الأربعاء لتفريق أشخاص كانوا يحاولون القيام بتظاهرة محظورة في المنامة.

ولم ترد أنباء على الفور عن إصابات أو اعتقالات بين صفوف المتظاهرين.

وقال المصدر إن قوات الأمن حالت دون وصول مجموعة من الأشخاص رددوا شعارات معادية للنظام وطالبوا بالديمقراطية، إلى منطقة رأس رمان الدبلوماسية بالعاصمة.

وقالت السلطات الثلاثاء إنها حظرت التظاهرة، معللة ذلك بأسباب أمنية.

جمعية الوفاق تدعو للتظاهر الخميس

كما دعا موقع جمعية الوفاق إلى تظاهرة أخرى في إحدى ضواحي العاصمة الخميس، وهو نفس اليوم الذي يشهد بداية معرض جوي في البحرين.

وجاء الحادث بعد أيام من إعطاء صلاحيات أوسع للبرلمان المنتخب، وهي إصلاحات تعتبرها المعارضة غير كافية.

وكانت عملية قمع دامية للتظاهرات في منتصف مارس/آذار أسفرت عن مقتل 35شخصا، بينهم خمسة من رجال الأمن وخمسة معتقلين عذبوا حتى الموت، بحسب أرقام لجنة تحقيق عينها عاهل البلاد.

غير أن المئات أصيبوا خلال عمليات القمع. ولا يزال التوتر شديدا في البحرين منذ الربيع الماضي، وتقع أعمال عنف بين الحين والآخر ازدادت حدتها خلال الأسابيع الأخيرة.

وكان شاب شيعي قتل اثر إصابته بقنبلة غاز في الحادي والثلاثين من ديسمبر/ كانون الأول.

ويشتكي الشيعة في البحرين من تعرضهم للتهميش رغم كونهم يشكلون غالبية السكان في المملكة التي يحكمها السنة.
XS
SM
MD
LG