Accessibility links

logo-print

براميرتز يلفت إلى ارتباط أنشطة الحريري السياسية بعملية اغتياله


أعلن القاضي البلجيكي سيرج براميرتز رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أن دوافع جريمة اغتيال الحريري مرتبطة بأنشطته السياسية.
وقال براميرتز في مناقشة في مجلس الأمن الأربعاء إن من بين العوامل التي تميز بها الجو السياسي قبل عملية الاغتيال من تبني مجلس الأمن القرار 1559 وتمديد ولاية الرئيس اللبناني أميل لحود وطبيعة العلاقات بين الحريري ومختلف الأحزاب والقادة اللبنانيين والسوريين ودول أخرى إلى التحضير للانتخابات التشريعية في مايو/أيار عام 2005.
وأضاف براميرتز أن لجنته ترى أن مزيجا من هذه العوامل أوجد على الأرجح الجو الذي وضع فيه مخطط اغتيال الحريري.
ويبدو أن القاضي البلجيكي استثنى فرضية ارتباط الجريمة بتعاملات مالية.
ويذكر أن القرار 1559 الذي أصدره مجلس الأمن في سبتمبر/أيلول عام 2004 دعا إلى رحيل كل القوات الأجنبية من لبنان، وكان وراء انسحاب القوات السورية من لبنان.
وكان تمديد ولاية الرئيس لحود في الشهر ذاته قد تم بموجب تعديل دستوري ساندته القوى الموالية لدمشق وأثار موجة من التنديد في العواصم الغربية.
XS
SM
MD
LG