Accessibility links

ايطاليا تقايض الصحافي الإيطالي المخطوف بخمسة عناصر من طالبان


أعلن مسؤولون ايطاليون وأفغان أن الحكومة الايطالية أطلقت سراح خمسة عناصر من حركة طالبان كانوا موقوفين لديها مقابل إطلاق سراح الصحافي الايطالي الذي تم اختطافه قبل أسبوعين جنوب أفغانستان.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز في عددها الصادر الخميس أن ما أقدمت عليه الحكومة الايطالية يشكل سابقة في الحروب الدائرة التي تشنها الولايات المتحدة وحلفائها. فهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تبادل الرهائن بشكل علني.

وقد تسببت الخطوة الايطالية في صدور إنتقاد فوري ومباشر من واشنطن ولندن وبعض العواصم الأوروبية الأخرى. وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورميك قد علق على الأمر بقوله إن الولايات المتحدة لا تتفاوض مع الإرهابيين و لا تشجع الآخرين على القيام بذلك.

وأوضحت الصحيفة أن عملية التبادل تمت برعاية الحكومة الأفغانية دون أن تقوم قوات الناتو العاملة هناك بأي دور، على حد قول مسؤول أميركي رفيع المستوى. كما استبعد المسؤول الأميركي أن تكون قيادة الناتو في أفغانستان على علم بالأمر.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد إجتمعت بوزير خارجية إيطاليا ماسيمو دا أليما في واشنطن الإثنين وهو اليوم الذي أطلق فيه سراح الصحفي الإيطالي دانيل ماستروغياكومو البالغ من العمر 52 عاما إلا أنه لم يتضح ما إذا كانا قد بحثا هذه القضية.

أما وزير الخارجية الهولندية ماكسيم فيرهاغن فقد صرح للصحفيين تعليقا على هذا الموضوع أثناء زيارة له للعاصمة الأفغانية كابول بالقول أنه عندما نوجد وضعا يمكن من خلاله الحصول على حرية مقاتلي طالبان في حال إلقاء القبض على صحافي، عندها وباختصار لن يبق هناك صحافيين.
XS
SM
MD
LG