Accessibility links

logo-print

أنباء عن احتمال التصويت على مشروع قرار تشديد العقوبات على إيران السبت


قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن من المحتمل أن يتم التصويت على مشروع القرار الجديد الخاص ببرامج إيران النووية يوم السبت.
وكان أعضاء مجلس الأمن قد عكفوا على مدى اليومين الماضيين على مناقشة النص الذي تقدمت به الدول الخمس الكبرى وألمانيا.
وقال سفير بريطانيا لدى المجلس إيمير جونز باري إن دول المجلس أدخلت ثمانية تعديلات على نص المشروع الذي بات جاهزا للتصويت عليه.
وكانت مصادر دبلوماسية في نيويورك قد قالت إن جنوب إفريقيا التي تتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي للشهر الحالي اقترحت تعليق العقوبات المفروضة على إيران بموجب القرار 737 لمدة 90 يوما.
واقترحت قطر وإندونيسيا إضافة فقرة إلى مشروع القرار تؤكد أن إخلاء منطقة الشرق الوسط من أسلحة الدمار الشامل موات جدا للسلام والأمن الدوليين، إلا أن الولايات المتحدة أبدت تحفظها ربما لأن إسرائيل ستصبح مشمولة ضمن الاقتراح.
في هذا الإطار، بحثت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الخميس مع نظيرها الاندونيسي حسن ويرايودا في مشروع القرار الذي تجري مناقشته في مجلس الأمن لتشديد العقوبات على إيران بسبب أنشطتها النووية. ولم تدل رايس بأي تصريح عند بدء اللقاء لكن الناطق باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك قال إنها تنوي التطرق إلى هذه المسألة التي تثير خلافا بين الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وبعض الأعضاء غير الدائمين بينهم إندونيسيا. يذكر أن هذا التدخل هو الثالث الذي تقوم به الولايات المتحدة حول هذا الموضوع لدى اندونيسيا منذ الاثنين الماضي.
فقد اتصل الرئيس بوش بنظيره الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو فيما اتصلت رايس أيضا سابقا بنظيرها الاندونيسي. وفي باريس، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية أن بلاده سوف تتريث قبل التصويت في مجلس الأمن على مشروع قرار يدعو إلى تشديد العقوبات المفروضة على إيران.
وأضاف المتحدث في لقاء مع الصحافيين الخميس أن فرنسا تريد دراسة التعديلات المقترح إدخالها على مشروع القرار حرصا منها على وحدة الأسرة الدولية.
XS
SM
MD
LG