Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

مجلس الأمن يندد بالهجوم الذي وقع أثناء مؤتمر صحافي للأمين العام للأمم المتحدة في بغداد


ندد مجلس الأمن الدولي بشدة الخميس بالهجوم الذي استهدف مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أثناء المؤتمر الصحافي الذي عقده بالاشتراك مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وأعرب المجلس في بيان أصدره بعد ساعات على الحادث عن تأييده الكامل لجهود المنظمة الدولية وأمينها العام لتحقيق الاستقرار في العراق، مكررا معارضته للإرهاب بكافة أشكاله.

وكانت قذائف هاون قد سقطت في حديقة مجاورة لمكتب المالكي في بغداد على بعد 40 مترا من المكان الذي عقد فيه المؤتمر الصحافي صباح الخميس.

وقد علق السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي شوركن بالقول إن استهداف مكتب المالكي يظهر بشكل جلي الوضع الأمني الخطير والصعب في العراق.

هذا وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد أكد خلال زيارة مفاجئة إلى بغداد التزام المنظمة الدولية الواضح بمساعدة الحكومة والشعب في العراق. وأضاف أن نتائج محادثاته في بغداد كانت جيدة وتناولت سبل مساعدة العراقيين وتقديم الدعم لهم لتحقيق الحرية والديموقراطية.

وأشار بان كي مون إلى أن الأمم المتحدة ستواصل تقديم الدعم للعراق في مجالات إعادة البناء والمجالات الإنسانية وأعرب عن أمله في استقرار الأوضاع في العراق في المستقبل القريب.

وردا على سؤال حول دور الأمم المتحدة في مساعدة اللاجئين العراقيين، قال بان كي مون إن المنظمة الدولية قلقة جدا على وضع العراقيين الذين غادروا بلادهم بسبب الوضع الأمني الراهن، موضحا أن الأمم المتحدة ستعقد مؤتمرا دوليا في جنيف حول هذا الموضوع يومي 17 و18 من أبريل/ نيسان المقبل.

من ناحيته، أكد المالكي أن زيارة الأمين العام إلى بغداد تعتبر رسالة ايجابية للعالم وتؤكد أن العاصمة العراقية عادت إلى استضافة كبار الشخصيات بعد أن قطعت خطوات على طريق الاستقرار.

وقال إن أخطر ما يعاني منه العراق هو الإرهاب مشيرا إلى أنه لا يستهدف العراق فحسب بل العالم بأسره.

هذا وقد وصل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى القاهرة، المحطة الثانية ضمن جولته في الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن يجري بان محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى تتركز حول سبل استئناف عملية السلام في المنطقة.

وسيتوجه الأمين العام بعد ذلك إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية والأردن، علاوة على السعودية حيث من المزمع أن يخاطب القمة العربية في الرياض يوم الأربعاء المقبل.

وتأتي زيارة بان عشية وصول وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى المنطقة، لإجراء محادثات حول عملية السلام في جولة تزور خلالها أسوان والقدس ورام الله وعمان.
XS
SM
MD
LG