Accessibility links

التحقيق مع مواطن من أصل سوري في تركيا للاشتباه بتورطه في اغتيال الحريري


أنهى اثنان من خبراء لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رفيق الحريري تحقيقاً في تركيا مع المعتقل السوري لؤي السقا في شأن احتمال ضلوعه في جريمة اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وأوضحت الصحف المحلية التركية والتي قامت بنشر الخبر، أن المحققين وهما تركي وبريطاني، جمعا خلال مهمتهما التي انتهت الأربعاء معلومات حول السقا الذي حكم عليه بالسجن المؤبد في فبراير/شباط، لضلوعه بسلسلة اعتداءات منسوبة إلى تنظيم القاعدة في أسطنبول عام 2003. هذا ولم يصدر أي تعليق تركي رسمي على الخبر.

من جهتها أفادت صحيفة ميلييت أن المحققين زارا سجن كاندرة قرب اسطنبول حيث يعتقل السقا، وتسلما هناك من مدعين عامين تقارير عن تحاليل أجرتها السلطات التركية لعينات من الحمض النووي، والدم، والبصمات للمعتقل. كما التقى المحققان في أنقرة مسؤولين في الشرطة والاستخبارات التركية.

ويذكر أن لؤي السقا قد اعتقل في أغسطس/ آب من العام 2005 في تركيا، لتورطه في مخطط لتفجير سفينة ركاب إسرائيلية في أنطاليا على البحر المتوسط، وهو مواطن تركي من أصل سوري.

وكان السقا قد نفى في المحكمة اتهامات بشأن تورطه بتفجيرات اسطنبول الذي حوكم على أساسها، واعترف أنه ينتمي إلى جماعة أبو مصعب الزرقاوي الزعيم السابق لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

وبشأن توضيح ملابسات خطف المهندس البريطاني كنيث بيغلي في العراق، قال محاميه إن السقا شارك في خطف بيغلي لكنه لم يضطلع بأي دور في إعدامه. وفي عام 2005، أعلن محاميه أن أشخاصاً غير معروفين حاولوا الضغط عليه وإغراءه ليشهد ضد سوريا فيما يتعلق بإغتيال الحريري وهددوا السقا بالقتل في حال لم يمتثل لطلبهم.
XS
SM
MD
LG