Accessibility links

logo-print

البني يدحض الأسس القانونية للتهم الموجهة إليه من قبل السلطات السورية


وجه المحامي والناشط الحقوقي السوري أنور البني المعتقل منذ 10 أشهر في سجن عدرا مذكرة قانونية إلى محكمة الجنايات السورية دحض فيها الأسس القانونية للتهمة الموجهة إليه.

وجاء في المذكرة أن مواد قانون العقوبات تعاقب على نقل الأخبار الكاذبة أو المبالغ فيها في زمن الحرب أو عند توقع نشوبها والتي من شأنها أن توهن نفسية الأمة.
وقال البني إن سوريا ليست في حالة حرب من وجهة نظر قانونية وسوريا لم تشهد أي عمليات أو اشتباكات مسلحة منذ فترة طويلة والقبول بقوات الفصل الدولية وقانون اتفاق الهدنة يوقف الاشتباك المسلح ولم يصدر أي مرسوم يعلن حالة الحرب في سوريا بعد ذلك التاريخ، مما يعدم الأساس القانوني للتهمة من هذه الناحية.

وأشار الناشط السوري إلى أن تصريحات المسؤولين تؤكد أن خيار سوريا الاستراتيجي هو السلام وان ليس هناك توقع لنشوب حرب جديدة حسب قوله.

ورد البني على التهمة الثانية بأن النيابة العامة لم تثبت أن الخبر الذي نشره بشأن وفاة المعتقل محمد شاهر حيصه هو كاذب، ولم تثبت انه لم يكن سجيناً أبداً، كما لم تثبت انه لم يزل على قيد الحياة ما ينفي الأساس الثاني للتهمة المنسوبة له، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG