Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تدعو إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية التي ستجرى الشهر المقبل


وجهت أحزاب المعارضة السورية الموقعة على "إعلان دمشق" نداءً إلى المواطنين السوريين دعتهم فيه إلى مقاطعة الانتخابات التي وصفتها بالصورية كونها تستند إلى قانون يعطي أكثرية الثلثين لحزب البعث الحاكم وحلفائه.

وجاء في النداء أن إعلان دمشق يعتبر إجراء انتخابات متحررة من الخوف والهيمنة، والتدخلات السلطوية، بحيث تكون انتخابات حرة ونزيهة تتم تحت إشراف قضاء مستقل، ستشكل بداية جادة لإخراج البلاد من عنق الزجاجة التي أدخلتها فيها سياسات النظام القمعية والاستئثارية والتمييزية، حسب ما جاء في البيان.

وأضاف أن الإعلان يتوق إلى اليوم الذي تتوجه فيه جموع المواطنين في سوريا إلى صناديق الاقتراع بحرية واندفاع كما جرى في موريتانيا مؤخرا لاختيار ممثليهم في أي انتخابات قادمة، رئاسية أو نيابية، أو محلية، كطريق صحي وآمن لأي تغيير يؤسس لدولة حديثة ديمقراطية.

وأضاف البيان أن إعلان دمشق يعلن عن مقاطعته لانتخابات الدور التشريعي التاسع لمجلس الشعب، ويطالب الشعب السوري بكل مكوناته القومية وشرائحه وقواه السياسية والاجتماعية بالمقاطعة التي طالما مارسها في العقود السابقة بعفوية وتلقائية.

هذا وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد شككت بنزاهة الانتخابات التشريعية التي ستجرى في سوريا، مشيرة إلى أن الرئيس بشار الأسد كان قد وعد سابقا بإجراء إصلاحات سياسية في البلاد لكن لم ينفذها حتى الآن.
XS
SM
MD
LG