Accessibility links

logo-print

وزير الخارجية البلجيكية: الحكومة الفلسطينية الجديدة أكثر اعتدالا من الحكومة السابقة


اعتبر وزير الخارجية البلجيكية كارل دو غوتش الحكومة الفلسطينية الجديدة هي أكثر اعتدالا من الحكومة السابقة بقيادة حماس، وحثها على تأمين إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت ووضع حد لأعمال العنف ووضع قوات الأمن غير المنضبطة تحت سلطة واحدة.

ونقلت وكالة أنباء أسيوشييتد برس عن دو غوتش قوله بعد لقاء مع وزير الخارجية الفلسطينية زياد أبو عمرو وقبل اجتماعه مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه لا يمكن نفي وجود بوادر في برنامج الحكومة نحو الوفاء بمطالب اللجنة الرباعية الدولية.

وأضاف دوغوتش أنه يتوقع أن تكون إسرائيل الرافضة كما وصفها مستعدة للدخول في محادثات حول اتفاق سلام نهائي مع محمود عباس الذي وصفه بأنه الشخص الذي قالت الحكومة إنه المخول في إجراء مثل هذه المفاوضات. كما دعا دوغوتش إلى وقف بناء المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.
وكان دوغوتش قد التقى الأربعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت في القدس.

ورد أبو عمرو قائلا إن برنامج الحكومة الجديدة يفي بالشروط الدولية مشيرا إلى أن الحكومة ستبذل كل جهد ممكن خلال الأسابيع القادمة من أجل العمل مع المجتمع الدولي والأوروبيين للتأكد من إزالة أي تناقضات في برنامج الحكومة على حد قوله.

من جهة أخرى، أكدت اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الأوسط احترامها للديموقراطية الفلسطينية واتفاق مكة بين حركتي فتح وحماس.

وجاء في بيان للجنة أنها تأمل في أن يساعد تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية في وضع حد لأعمال العنف الداخلية بين الفلسطينيين وضمان التهدئة.

وأضاف البيان أن أطراف اللجنة الرباعية اتفقت على أن تقييم مدى التزام الحكومة الفلسطينية الجديدة سيتم بناء على تصرفاتها الفعلية وليس بناء على تشكيلتها أو برنامجها السياسي فحسب.
XS
SM
MD
LG