Accessibility links

مؤسسة ثقافية عراقية تعيد الحياة إلى مكتبات شارع المتنبي


أعلن صندوق التنمية الثقافية في العراق تخصيصه مبلغ مئة ألف دولار لإعادة تأهيل شارع المتنبي وإعادة الحياة إلى مكتباته المتضررة وتخصيص رواتب لجميع المتضررين من التفجير الذي دمره في الخامس من الشهر الجاري.

وقال رئيس القسم الثقافي في صحيفة "المدى" راعية صندوق التنمية الثقافية قاسم محمد عباس لوكالة الصحافة الفرنسية إن الصندوق خصص راتبا شهريا قدره ألف دولار لجميع عائلات المتضررين في الحادث سواء الذين قضوا أو أصيبوا في التفجير.

يذكر ان شارع المتنبي، رئة الثقافة العراقية، تعرض لعملية تفجير بواسطة سيارة مفخخة أدت إلى مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص فضلا عن احتراق جميع مكتبات الشارع الرئيسية بالكامل.

وتابع عباس أن هذه المبادرة تندرج ضمن سياق الاهتمام بالثقافة التي استهدفها الإرهاب في أبشع عملية إجرامية بحق المعرفة وصنوف الأدب والفكر.

وتتضمن العملية إعادة بناء المقهى الثقافي الشهير "الشابندر" الذي دمر نتيجة الحادث ليرجع مجددا ملتقى للمثقفين ومجالسهم الأدبية.

والجدير بالذكر ان مكتبات "القيروان" و"الموسوعة" و"النهضة" و"القانونية"، وهي من ابرز المكتبات في الشارع وأكثرها عراقة، دمرت بالكامل كما التهمت النيران محتوياتها من النفائس الثقافية والكتب النادرة والمؤلفات.

وكان رئيس مؤسسة "المدى" الإعلامي فخري كريم قد أعلن في وقت سابق نية المؤسسة تحويل شارع المتنبي والمباني المحيطة إلى مركز ثقافي مرموق ينسجم وتطلعات المثقفين.

XS
SM
MD
LG