Accessibility links

إيران تحتجز عددا من جنود البحرية البريطانية ولندن تطالب بإطلاق سراحهم فورا


أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن سفنا إيرانية اعتقلت 15 من عناصر القوات البحرية البريطانية كانوا يقومون بعملية تفتيش روتينية لسفينة تجارية في المياه الاقليمية العراقية الجمعة.

وأضاف البيان أن الحكومة البريطانية تطالب بالعودة الفورية لعناصرها سالمين مع معداتهم، مشيرا إلى بدء مباحثات "عاجلة" مع السلطات الإيرانية العليا بهذا الشأن.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت استدعت السفير الإيراني في لندن للوقوف على تفاصيل الحادث.

وأوضح البيان أن عناصر البحرية كانوا قد أنهوا تفتيش سفينة تجارية في المياه الإقليمية العراقية حين تم تحويل وجهتهم، مع مركبيهما، محاطين ببوارج حربية إيرانية إلى المياه الإقليمية الإيرانية.

وأوضح متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية لوكالة الصحافة الفرنسية أن فرقاطة بريطانية كانت تعمل في المياه الإقليمية العراقية ضمن إطار تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 1723 .

وقال صحافي لهيئة الإذاعة البريطانية موجود على الفرقاطة إن الجنود البريطانيين صعدوا إلى مركب تقليدي حين تدخل الإيرانيون.

وأضاف وحين كانوا على متن المركب اقتربت عدة سفن إيرانية من المياه التي كانوا يعملون فيها وألقي القبض على جنود البحرية الملكية بقوة السلاح.

وهذا الحادث ليس الأول من هذا القبيل بين ايران وبريطانيا. ففي 21 يونيو/حزيران ألقي القبض على ستة جنود وعنصرين من البحرية البريطانية واحتجزهم الحرس الثوري الإيراني ثلاثة أيام وأجبروا على تقديم الاعتذار لعبورهم طبقا لما ذكرته ايران، إلى الجانب الإيراني من شط العرب الفاصل بين العراق وايران.
XS
SM
MD
LG