Accessibility links

logo-print

مصادر إسرائيلية في القدس تنفي التوصل إلى اتفاق بشأن إطلاق الجندي الإسرائيلي شاليت


نفت مصادر إسرائيلية الجمعة أن يكون رئيس الوزراء الإسرائيلي أيهود أولمرت قد توصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين بشأن إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت الذي اختطفته فصائل فلسطينية في يونيو/حزيران الماضي، وفقاً لما نقلته صحيفة هآرتس عن إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال في لقاء أجرته معه القناة الأولى في التلفزيون الإسرائيلي الخميس إنه تم التوصل إلى إطار اتفاق مبدئي بشأن صفقة مبادلة شاليت بأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية. وأضاف أن الطرفين ما زالا بحاجة إلى الاتفاق على التفاصيل.

وقال عباس: "اتفقنا إلى إطار لحل هذه قضية الجندي شاليت مع أولمرت طبقا لما تم التوصل إليه مع المصريين، وأن هذه العملية تسير الآن بسرعة"، وأضاف أن الأمر أصبح مقبولا لدى الجميع والكل يعمل الآن نحو الانتهاء من هذا الموضوع.

غير أن عضو الكنيست الدكتور أحمد الطيبي قال لإذاعة الجيش الإسرائيلي الجمعة إنه لا تلوح في الأفق القريب بوادر إبرام صفقة لإخلاء سبيل شاليت.

وكان الطيبي قد اجتمع مع عباس في رام الله مساء الخميس. وأشار الطيبي إلى أن أبو مازن تحدث مطولا إلا أنه لم يقل إن إطلاق سراح شاليت أصبح وشيكا. وقال: "إنه تحدث عن حصول تقدم وعن صيغة للاتفاق، وعن مقترحات لكني لم أسمع منه إن هذه المسألة ستحل في أي وقت قريب".

وأضاف الطيبي أن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية لا تملك السيطرة الكاملة على الجماعات المسلحة في الأراضي الفلسطينية، وقال إن الحكومة حتى وإن كانت مهتمة في وضع حد للأزمة فإنها لا تملك القدرة على فعل ذلك على الفور.

إلا أن مصطفى البرغوثي وزير الإعلام الفلسطيني والمتحدث باسم الحكومة الفلسطينية طبقا لما ذكرته صحيفة هآرتس في عددها الصادر الجمعة كان متفائلا حيال إطلاق سراح شاليت.

وقال البرغوثي الذي كان قد التقى صحافيين من هآرتس في وقت سابق من الأسبوع إن حماس اقترحت مبادرة عن طريق الوفد المصري، وإن الأمر يتوقف على الرد الإسرائيلي، وأضاف: "إذا قبلت بها إسرائيل فإني أظن أن القضية سيتم تسويتها".
XS
SM
MD
LG