Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الأميركي يحث الرئيس بوش على إغلاق معتقل غوانتانامو


أفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس حث الرئيس بوش ومسؤولين آخرين على إغلاق معتقل غوانتانامو في أسرع وقت ممكن.

وأضافت الصحيفة أن غيتس شدد على أن معتقل غوانتانامو يتسم بسمعة سيئة مما يحمل كثيرين في الخارج إلى التشكيك في شرعية الإجراءات القانونية المتخذة بحق المعتقلين فيه، وأن استمرار وجوده يضر بجهود الولايات المتحدة في الحرب ضد الإرهاب.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن غيتس حث خلال الأسابيع الأولى من توليه المنصب على نقل المحاكمات العسكرية من غوانتانامو إلى داخل الولايات المتحدة لإضفاء مزيد من المصداقية عليها.

وأضاف المسؤولون أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس أيدت دعوة غيتس إلى إغلاق معتقل غوانتانامو، غير أن ذلك الطلب واجه رفضا قويا من طرف وزير العدل ألبرتو غونزاليس وبعض المستشارين القانونيين للحكومة ومن مكتب نائب الرئيس دك تشيني.

من جهته رفض البيت الأبيض تأكيد صحة التقرير الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز وأفاد بأن وزير الدفاع روبيرت غيتس سعى إلى إغلاق معتقل غوانتانمو خلال الأسابيع الأولى من توليه المنصب.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو أن الرئيس بوش يرغب في إغلاق معتقل غوانتانمو غير أن الظروف الراهنة غير مواتية ولا تسمح بذلك. وأضاف أن وزير الدفاع غيتس يدرك طبيعة المصاعب.

ورفض سنو الدعوات بنقل المعتقلين من قاعدة غوانتانمو إلى الولايات المتحدة، وقال إن الحكومة الأميركية تحاول ترحيل أكبر عدد منهم غير أن العديد من الدول التي ينتمون إليها لا ترغب في تسلمهم.
XS
SM
MD
LG