Accessibility links

logo-print

الشرطة الفرنسية تلقي القبض على الأمير المزيف في حي شعبي


ألقت الشرطة الفرنسية القبض على لص اشتهر عالميا بسرقة المجوهرات الثمينة في احد الأحياء الشعبية شمال باريس بعد ان نجح في الفرار عام 2006 من سجن كان يمضي فيه عقوبة مستفيدا من إذن بالخروج.

وينحدر الفرنسي جان هيرينا {50 عاما} من أصل لبناني وجزائري وكان يحمل جواز سفر مزورا ولم يبد أي مقاومة عندما قامت الشرطة اعتقاله.

ومثل هيرينا أمام محكمة في نيس ،جنوب شرق،بتهمة ارتكاب عمليات سرقة في محال لبيع المجوهرات في سويسرا وبروكسل واسبانيا وجنوب شرق فرنسا في 2002 .

وفي أغسطس/آب 2002 التقطت كاميرا مراقبة في محل للمجوهرات في كاب فيرا صورا لهذا "الامير" أثناء سرقة ماسة من 24،10 قيراط تقدر قيمتها ب150 ألف يورو.

إلا أن عملية السرقة التي خطط لها هيرينا ونفذها بامتياز فوقعت في محل للمجوهرات في ماربيا حيث قدم نفسه على انه من أفراد الآسرة المالكة السعودية ويرغب في شراء ماسة "لعشيقته" بعيدا عن الأضواء.

وبعد أن عرضت عليه الموظفة عدة خيارات قال انه بحاجة إلى وقت للتفكير ووقع اختياره على ماسة من مجموعة مجوهرات "فان كليف اند اربلز" من 22،22 قيراطا تقدر قيمتها بثلاثة ملايين يورو فأخذها وقال انه سيسدد ثمنها لاحقا.

XS
SM
MD
LG